بايدن يتحدث عن تصويت الكونغرس المقرر الأربعاء بشأن مساعدات إضافية لأوكرانيا
بايدن يتحدث عن تصويت الكونغرس المقرر الأربعاء بشأن مساعدات إضافية لأوكرانيا

حث الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأربعاء، الكونغرس، على الموافقة على تأمين مساعدات لأوكرانيا، معتبرا أن رفضها في تصويت، اليوم، سيكون "أعظم هدية للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين". 

ومن المقرّر أن يجري الكونغرس تصويتا إجرائيا، الأربعاء، على حزمة مساعدات عسكرية وإنسانية واقتصادية لكييف.

وقال بايدن في مؤتمر صحفي، قبل تصويت الكونغرس: "بصراحة، الأمر يتعلق بأمننا القومي وأمن حلفائنا، لا يمكننا أن ننتظر الكونغرس من أجل أن يمرر المساعدات الإضافية قبل أعياد نهاية العام". 

وأضاف: "الجمهوريون في الكونغرس، يريدون أن يقدموا هدية لبوتين لا يتوقعها، لا يمكن أن نتخلى عن حلفائنا، رأينا الوحشية التي فرضت على أوكرانيا وارتكاب الفظائع ضد المدنيين بعد الغزو الروسي للبلاد، إنهم صامدون منذ عامين". 

وواشنطن هي أكثر الدول التي قدّمت مساعدات عسكرية لكييف بلغت عشرات المليارات من الدولارات منذ الغزو الروسي في فبراير 2022.

وقال بايدن: "لو سيطر بوتين على أوكرانيا، فإنه لن يتوقف، وإذا هاجم دولة في حلف شمال الأطلسي فنحن متلزومون بأن ندافع عن كل شبر من أراضي الحلف، وعندها سنضطر إلى إرسال قوات أميركية لتحارب القوات الروسية". 

وأضاف موجها حديثه لأعضاء الكونغرس: "لا تخطئوا، سنتذكر تصويت اليوم لفترة طويلة والتاريخ سيحكم بقساوة عن كل من يبتعد عن الدفاع عن الحرية. لا يمكن أن نسمح لبوتين أن ينتصر". 

وأكد أن الموافقة على المساعدات الإضافية "من مصلحة أميركا القومية والحلفاء والشركاء"، مضيفا أنه "لا يمكن أن نلعب بأمننا القومي"، معربا عن استعداده لـ"تسويات كبرى" في ملف الهجرة مقابل تأمين المساعدة لأوكرانيا. 

والكونغرس الأميركي الذي صادق حتى الآن على منح كييف مساعدات عسكرية وإنسانية واقتصادية ضخمة، يتكوّن من مجلسين. 

ففي مجلس النواب الذي يهيمن عليه المحافظون، يطالب عدد من النواب اليمينيين بوقف فوري للمساعدات المقدمة إلى كييف. وفي مجلس الشيوخ حيث يحظى الديموقراطيون بالأغلبية، تؤيد المعارضة الجمهورية في المقابل دعم أوكرانيا. 

ويؤكد المسؤولون الأوكرانيون حاجتهم إلى المزيد من الأسلحة لمنع الضربات الروسية من حرمان ملايين الأشخاص من التيار الكهربائي هذا الشتاء، كما حدث في العام الماضي. 

وحذّر البيت الأبيض الاثنين من أن المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة لأوكرانيا قد تنخفض بشكل حاد في الأسابيع المقبلة، في ظل عدم التوصل إلى اتفاق يتعلق بالتمويل مع المعارضة الجمهورية.

الرئيس الأوكراني في الرياض
الرئيس الأوكراني في الرياض

وصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي إلى السعودية، الثلاثاء، في زيارة عمل للقاء ولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان، حسبما أفاد بيان نُشر على حساب الرئيس الأوكراني على تطبيق تيليغرام.

وكتب زيلنسكي يقول إن الموضوعات الرئيسية التي ستتناولها المناقشات هي إطار صيغة السلام، الذي وضعته كييف لإنهاء الغزو الروسي، وعودة الأسرى والمرحلين.

وعقدت أوكرانيا عدة اجتماعات متعددة الأطراف لمناقشة صيغة السلام مع ممثلين عن عشرات الدول.

وتأمل كييف في عقد قمة سلام بسويسرا هذا الربيع، بمشاركة زعماء تلك الدول.

وكتب زيلنسكي في البيان يقول "نحن قريبون جدا الآن من عقد أول قمة للسلام ونعول على الدعم المستمر فعليا من السعودية".

وتوسطت المملكة في عمليات تبادل السجناء بين أوكرانيا وروسيا من قبل. وقال زيلنسكي إنه متأكد من أن اجتماعه الثلاثاء "سيحقق نتائج" في هذا الصدد.