تجمع زوجات الجنود نظم في الساحة الحمراء في موسكو
تجمع زوجات الجنود نظم في الساحة الحمراء في موسكو

 قالت جماعة حقوقية إن الشرطة الروسية اعتقلت عشرات الأشخاص في وسط موسكو اليوم السبت خلال مسيرة للاحتجاج على حشد الرجال الروس للقتال في أوكرانيا.

وقالت جماعة (أو.في.دي-إنفو) الحقوقية التي تقدم تقارير عن حرية التجمع في روسيا إن 27 شخصا على الأقل اعتقلوا عندما تجمعت مجموعة من زوجات الجنود الذين جرى حشدهم للقتال في أوكرانيا عند الكرملين لوضع الزهور على النصب التذكاري لقبر الجندي المجهول.

وأضافت الجماعة أن معظم المعتقلين من الصحفيين وذكرت في وقت لاحق أن السلطات أطلقت سراح بعض الأشخاص.

وقالت إن عددا من الأشخاص ألقي القبض عليهم أيضا في أماكن أخرى بوسط موسكو.

ويطالب عدد متزايد من الروسيات بعودة أزواجهن وأبنائهن وإخوانهن من القتال بعد حشدهم للقتال بمرسوم أصدره الرئيس فلاديمير بوتين في سبتمبر أيلول الماضي.

وقال مكتب المدعي العام في موسكو إن المسيرة نظمت بدون التنسيق مع السلطات، محذرا من مغبة الدعوة لفعاليات جماهيرية غير مصرح بها أو المشاركة فيها.

معظم المسيرات استهدفت روستوف - صورة أرشيفية.
معظم المسيرات استهدفت روستوف - صورة أرشيفية.

أعلنت روسيا إسقاط 75 طائرة مسيرة أطلقتها كييف في اتجاه أراضيها خلال ليل الأحد الاثنين، 47 منها في أجواء منطقة روستوف الجنوبية الحدودية مع أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان مفصل إن "الدفاعات الجوية اعترضت ودمرت 47 طائرة مسيرة فوق منطقة روستوف".

وأوضح المصدر نفسه أن 17 مسيرة أسقطت فوق بحر آزوف والبحر الأسود، و8 في أجواء منطقة كراسنودار. كذلك، اعترضت الدفاعات طائرة مسيرة في أجواء كل من مناطق بيلغورود وفورونيغ وسمولنسك، بحسب البيان.

واندلع حريق في مصفاة للنفط في مدينة توابسيه الواقعة على البحر الأسود في منطقة كراسنودار (جنوب غرب) "جراء سقوط حطام مسيرات" على ما ذكرت السلطات عبر تلغرام.

وقالت السلطات "نظام كييف حاول مجددا مهاجمة منشآت مدنية في توابسيه بواسطة مسيرات" مشيرة إلى مشاركة أكثر من مئة عنصر من فرق الإطفاء في إخماد الحريق الذي لم يؤد وفق المعلومات الأولية إلى وقوع ضحايا.

وتعلن روسيا بشكل متكرر أنها تدمر مسيرات أوكرانية تستهدف أراضيها.

وتؤكد كييف أنها تشن هذه الضربات ردا على عمليات قصف روسية متواصلة منذ أكثر من سنتين على أوكرانيا، مشددة على أنها تستهدف في المقام الأول منشآت عسكرية وصناعية.