السناتور جون كيري
السناتور جون كيري

صرح مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية الجمعة أن الرئيس باراك أوباما سيعلن ترشيح السناتور جون كيري لمنصب وزير الخارجية خلفا للوزيرة هيلاري كلينتون.

وكان قرار أوباما متوقعا منذ إعلان سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس الأسبوع الماضي عدولها عن الرغبة في تولي المنصب في أعقاب تعرضها لانتقادات حادة من نواب جمهوريين بسبب تصريحاتها بعد الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي.

ويشغل كيري، الذي لم يحالفه الحظ في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2004 أمام جورج بوش والبطل الحاصل على وسام في حرب فيتنام قبل أن يصبح مناضلا ضد الحروب، منصب سناتور عن ولاية ماساتشوسيتس منذ عام 1985.

كما يرأس كيري، الذي يبلغ من العمر 69 عاما، منذ أربع سنوات لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ خلفا لنائب الرئيس الحالي جو بايدن وسبق أن كان مبعوثا لأوباما في ملفات حساسة وخاصة في باكستان.

ويخضع تعيين المسؤولين الأميركيين في المناصب الحكومية لموافقة مجلس الشيوخ حيث يملك الديموقراطيون أغلبية بسيطة وليس أغلبية تساعدهم في منع أي عرقلة محتملة من المعارضة.

يذكر أن كلينتون أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أنها لن تبقى في منصبها إذا فاز الرئيس أوباما بولاية ثانية.

ترامب يؤكد أنه سيقول "الحقيقة". أرشيفية
ترامب يؤكد أنه سيقول "الحقيقة". أرشيفية

أعلن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الجمعة، أنه يعتزم "الإدلاء بشهادته" في محاكمته الجنائية التي تبدأ، الاثنين، في نيويورك في إطار الدعوى المرفوعة ضده بتهمة دفع أموال لممثلة إباحية لشراء صمتها قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن هذه الشهادة قد تكون محفوفة بالمخاطر من الناحية القانونية، قال الرئيس الأميركي السابق من مقر إقامته في مارالاغو في فلوريدا "سأشهد. أنا أقول الحقيقة. أعني، كل ما يمكنني فعله هو قول الحقيقة".

ورفض القاضي، خوان ميرشان، مطالب محامي ترامب بتأجيل أول محاكمة جنائية على الإطلاق بحق رئيس سابق، لمدة 90 يوما على الأقل وأمر ببدء اختيار هيئة المحلفين في 15 أبريل.

ويواجه ترامب اتهامات بتزوير سجلات تجارية للمدفوعات عشية الانتخابات الرئاسية لعام 2016 للتأكد من أن نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز لن تعلن عن حصول لقاء جنسي.

قضية الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز تلاحق ترامب. أرشيفية

وهاجم ترامب في أواخر مارس الإدارة الديمقراطية قائلا "إنها قضايا مزورة، كلها منسقة من قبل البيت الأبيض ووزارة العدل لأغراض التدخل في الانتخابات.. بلدنا فاسد!".

وكد أنه "من غير العادل" تحديد موعد محاكمته في خضم الحملة الانتخابية.

وشغل ترامب منصب الرئيس في البيت الأبيض بين 2017 و2021 ويطمح للعودة إليه في 2025. 

وينفي ترامب أن يكون أقام علاقة مع، ستورمي دانييلز، واسمها الأصلي، ستيفاني كليفورد.

ودفع ببراءته من اتهامات تعديل حسابات منظمة ترامب لاخفاء 130 ألف دولار دفعت في أكتوبر 2016 إلى دانييلز لتلزم الصمت على علاقتها الجنسية التي اتت بالتراضي قبل 10 سنوات على ذلك وكان يومها متزوجا من، ميلانيا ترامب.