عضو مجلس الشيوخ كريغ ديدز رفقة عائلته
عضو مجلس الشيوخ كريغ ديدز رفقة عائلته

قالت شرطة ولاية فرجينيا إنها "تعتقد أن عضو مجلس الشيوخ كريغ ديدز تعرض لطعنات من قبل نجله قبل أن يقدم الأخير على الانتحار".

وأضافت الشرطة أن "وضع "ديدز" الصحي مستقر بعد تعرضه لطعنات في رأسه وأجزاء مختلفة من جسمه"، مضيفة أنه "عثر على جوس نجل ديدز (24 عاما) ميتا جراء إطلاق نار في منزل السناتور".

وأوضحت الشرطة أنها لا تبحث عن أي مشتبه به في هذا الحادث.

وقالت المتحدثة باسم شرطة ولاية فرجينيا كورين غيلير إن "التحقيقات ما زالت مستمرة للوقوف على الدافع وراء هذا الحادث"، موضحة أن "شجارا نشب بين الأب وابنه قبيل هذا الحادث".

وأضافت "وفقا للأدلة التي بين أيدينا، فإننا نحقق الآن في جريمة الشروع بالقتل والانتحار".

وأشارت إلى أنه بالرغم من الطعنات التي تعرض لها ديدز إلا أنه كان قادرا على مغادرة منزله الواقع بمدينة ميلبورو بفرجينيا إلى شارع قريب حيث رآه ابن عمه وسارع للاتصال بخدمة الطوارئ.

​​
ونقل ديدز (55 عاما )المرشح السابق لمنصب حاكم ولاية فرجينا بواسطة مروحية إلى مستشفى جامعة فرجينيا.

وقد انفصل ديدز عن زوجته بام ، إلا أنه تزوج مرة أخرى العام الماضي.

ونقلت صحيفة "ريتشموند تايمز-ديسباتش" أن جوس ديدز خضع لتقييم طارئ للصحة النفسية الاثنين، لكن صرح له بالخروج بسبب عجز في عدد الأسرة في مستشفى الصحة النفسية.

وصرح السياسي ديفيد توسكانو لصحيفة "واشنطن تايمز " الثلاثاء بأن "هذا الحادث مأساوي"، مضيفا أن ديدز كان مقربا من ابنه جوس وقد حاول جاهدا مساعدته خلال السنوات الماضية".

وكان جوس ديدز يدرس الموسيقى في كلية "وليام وماري " في فرجينيا إلا أنه ترك الكلية الشهر الماضي من دون ذكر أي أسباب رغم أن سجله الدراسي كان جيدا.

لحظة تتويج الألماني سيباستيان فيتل سائق "رد بول"
لحظة تتويج الألماني سيباستيان فيتل سائق "رد بول"

فاز الألماني سيباستيان فيتل سائق "رد بول" والمتوج بالفعل بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات للمرة الرابعة على التوالي بسباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى الأحد وبات أول سائق يحقق ثمانية انتصارات متتالية في موسم واحد.

وبدأ فيتل (26 عاما) السباق من موقع أول المنطلقين وتفوق على سائر منافسيه وأنهى السباق بفارق 6.2 ثانية عن الفرنسي رومان غروجان سائق لوتس، الذي حل في المركز الثاني.

وجاء الأسترالي مارك ويبر زميل فيتل في "رد بول" في المركز الثالث.

وبات فيتل على بعد سباق واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد مرات الفوز في موسم واحد المسجل باسم مواطنه مايكل شوماخر، الذي انتصر في 13 سباقا بعدما فاز سائق "رد بول" للمرة 12 هذا الموسم على حلبة أوستن في ولاية تكساس الأمركية.

وسباق البرازيل المقرر الأسبوع القادم هو آخر سباقات الموسم.

وقال فيتل لفريقه عبر نظام الاتصال الداخلي بعد تحقيق فوزه الأول على الحلبة "لا أجد كلمات تصف شعوري."

وهنا فيديو  مأخوذ من كاميرا داخل سيارة فيتل:

​​
وأضاف "يجب أن نتذكر هذه الأيام. لا ضمان أن هذا الأمر سوف يتكرر إلى الأبد."

وتابع فيتل، الذي خاض سباقه الأول في فورمولا 1، في انديانابوليس عام 2007 مع بي.ام.دبليو ساوبر "السيارة كانت رائعة. كان الأمر صعبا في البداية.. بدأ رومان جيدا ولم أكن أعلم إن كان ذلك سيكون كافيا."

ومضى قائلا "كانت سرعتنا جيدة ونجحنا في سد الثغرات لنحقق الانتصار الثامن على التوالي.