فيروس كورونا
فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

أعلنت السلطات الصحية الأميركية الجمعة عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وأوضحت مديرة المركز الوطني للتلقيح في المراكز الفدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها الدكتورة آن شوكيت أن الشخص المصاب يعمل في الرعاية الصحية، وقد سافر مؤخرا إلى السعودية، وهو حاليا في مستشفى بإنديانا حيث جرى عزله عن الآخرين.

وأضافت شوكيت أن "حالة هذا الشخص مستقرة"، مؤكدة أن اصابته لا تشكل خطرا كبيرا على بقية السكان.

ولم تحدد شوكيت ما إذا كان المصاب ذكرا أم انثى، مشيرة  إلى أن أولى أعراض الإصابة بالمرض من ضيق في التنفس وسعال وارتفاع في درجات الحرارة، بدأت تظهر عليه في 27 نيسان/أبريل بعدما سافر إلى السعودية ثم إلى لندن ومنها إلى شيكاغو.

وأضافت المسؤولة أنه حتى الساعة لم يتبين كيف أصيب المريض بهذا الفيروس ولا عدد الأشخاص الذين كانوا على اتصال به خلال سفره في الطائرة، مشيرة إلى أن المراكز الفدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها لم تتبلغ بأي شخص آخر ظهرت عليه الأعراض نفسها في الولايات المتحدة.

ولفتت شوكيت إلى أن فترة حضانة الفيروس هي خمسة أيام وأن المراكز الفدرالية ووزارة الصحة في ولاية إنديانا تجريان تحقيقا في هذه الإصابة.

وبحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت في 26 نيسان/أبريل بلغ عدد الإصابات المؤكدة بهذا الفيروس 293 إصابة بينها 93 حالة وفاة، معظمها في السعودية التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى في 2012.

وأعلنت السلطات السعودية من جهتها في 30 نيسان/أبريل عن حصيلة أكبر بلغت 360 إصابة و107 وفيات.

ولم يتأكد العلماء حتى الآن من الطريقة التي ينتقل بها الفيروس إلى البشر لكن تم رصده في الخفافيش والإبل، ويقول العديد من الخبراء إن الإبل على الأرجح هي الأصل الحيواني الذي انتقل منه الفيروس إلى البشر.

المصدر: وكالات

أحد مستشفيات السعودية- أرشيف
أحد مستشفيات السعودية- أرشيف

أعلنت وزارة الصحة السعودية الأربعاء وفاة شخصين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ما يرفع عدد ضحايا هذا الفيروس في المملكة إلى 107.
 
وقالت الوزارة إن رجلا يبلغ من العمر 41 سنة توفي في تبوك (شمال المملكة) وآخر يبلغ من العمر 88 سنة توفي في الرياض مشيرة على موقعها إلى 16 إصابة جديدة.
 
وارتفع عدد الأشخاص المصابين بهذا الفيروس منذ ظهوره في المملكة في أيلول/سبتمبر  إلى 2012 إلى 361 حالة.   
 
وأعلن وزير الصحة المكلف عادل الفقيه الثلاثاء أن مجموعة خبراء بحثوا في سلسة تدابير وقائية لاحتواء تفشي الفيروس، موضحا أن هذه التدابير ستعلن في الأيام المقبلة.
 
ويعد كورونا من سلالة فيروس سارس المسبب للالتهاب الرئوي الحاد والذي أدى إلى وفاة 800 شخص في العالم عام 2003.
 
ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضا إلى توقف عمل الكليتين.
 
وليس هناك حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس.
 
وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح ضد هذا الفيروس.
 
وحسب دراسة نشرت نهاية شباط/فبراير في الولايات المتحدة، قد يكون فيروس كورونا ينتقل عبر الجمال.

ونشرت وزارة الصحة السعودية على حسابها في موقع تويتر مجموعة نصائح للوقاية من فيروس كورونا:
​​

​​
وهذا فيديو لوزير الصحة المكلف متحدثا عن علاقة الإبل بكورونا:
 

 
المصدر: موقع راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية