إعصار يضرب أحد المخيمات في فرجينيا
إعصار يضرب أحد المخيمات في فرجينيا

لقي رجل وزوجته مصرعهما وأصيب 36 شخصا بجروح في إعصار ضرب أحد المخيمات في خليج شيزيبيك بولاية فرجينيا الأميركية، الذي يبعد حوالي 130 كيلومتر عن العاصمة واشنطن.

وقالت وكالات ووسائل إعلام أميركية إن حوالي ألف و300 شخص كانوا متواجدين عندما ضرب الإعصار المصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة المخيم الصيفي.

وتوضح الصور الملتقطة الأضرار التي خلفها الإعصار في المخيم، إذا انقلبت عربات، واقتلعت أشجار، وانتزعت خيام.، وعمت الفوضى في المكان، وانتاب الناس حالة من الفزع والهلع.

وهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى مكان الحادث الذي وقع في أوج الموسم الصيفي.

وأعلنت سلطات الطواري توفير معسكرات إيواء للمتضررين.

وقالت شاهدة لرويترز إن بعض المصابين هم من الأطفال الذين كانوا نائمين وقت وقوع الإعصار.

وقالت سيدة نجت من الحادث "خرجنا من الخيمة وسمعنا صوت أمطار ثقيلة، قبل أن نرى ريحا قادمة من بعيد كانت تبدو وكأنها حائط".

ونجحت إحدى الأمهات في أن تحافظ على حياة ولديها بأن وضعتهم تحت طاولة ثم أسندت وسادة فوق رأسيهما.

وقال الخبير في الأرصاد الجوية جيمس فويتر إن الإعصار أتى على الأرجح من اليابسة ثم اكتسب قوة لدى مروره بخليج شيزيبيك.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام

    

 

 

 

 

 

 

آثار دمار جراء إعصار في أوكلاهوما- أرشيف
آثار دمار جراء إعصار في أوكلاهوما- أرشيف

أدت أعاصير قوية ضربت جنوب وسط الولايات المتحدة إلى مقتل 17 شخصا حيث انقلبت سيارات ودمرت منازل واقتلعت أشجار.
 
وأفادت هيئة إدارة الطوارئ في أركنسو بأن 15 شخصا قتلوا حين ضربت أعاصير الولاية الأحد، فيما أعلن مسؤول في إدارة الطوارئ في ولاية أوكلاهوما أن قتيلين سقطا في الولاية بسبب الأعاصير.
 
وتبحث فرق الإغاثة المحلية بين الركام في المدن الأكثر تضررا بينما حذرت الأرصاد الجوية من قدوم أعاصير أخرى.
 
وقال رئيس بلدية فيلونيا في أركسنو جيمس فايرستون لشبكة "سي إن إن "إنها الفوضى في الوقت الحالي".
 
وأضاف فايرستون أن وسط البلدة يبدو وكأنه دمر بالكامل هناك بعض المباني فقط التي لا تزال صامدة جزئيا"، مشيرا إلى أن شرطيين وإطفائيين من المدن المجاورة بالإضافة إلى عناصر من الحرس الوطني في طريقهم إلى البلدة لتقديم المساعدة.
 
وأظهرت الصور التي عرضتها قناة "تي اتش في 11" في أركسنو سيارات منقلبة ومنازل وقد اقتلع نصفها وبيوت باتت أكواما من الركام.
 
وضربت الأعاصير المنطقة الأحد وليل الاثنين وتشير مصلحة الأرصاد الجوية إلى أنها قد تستمر الثلاثاء أيضا.
 
وأدت أيضا إلى خراب في مناطق كبرى في بلدية مايفلاور التي تعد 2300 نسمة شمال غرب عاصمة أركنسو ليتل روك.
 
وقال مسؤولون إن قسما من طريق سريع يربط بين الشرق والغرب أغلق بسبب الركام والسيارات المنقلبة في منطقة مايفلاور.
 
وقالت شركتا كهرباء محليتان "انترجي" و"فيرست الكتريك كووبراتيف" إن أكثر من 15 ألف شخص محرومون من الكهرباء.
 
وقال حاكم أركنسو مايك بيب على تويتر "كانت ليلة صعبة للعديد من العائلات والبلدات، لكن سكان أركنسو يسارعون على الدوام لمساعدة الآخرين على مواجهة الوضع".
​​
​​
وفي اوكلاهوما ضرب إعصار قوي بلدة كوابو.
 
وقالت كيلي كاين من هيئة ادارة الطوارئ في أوكلاهوما "لقد تضرر العديد من المنازل والمباني، وبعضها دمر".
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بعض مسؤولي الطوارئ المحليين قولهم إن محطة إطفاء دمرت وأن أضرارا سجلت في القسم الشمالي من البلدة.
 
ودمرت عشرات المنازل أيضا في كانساس المجاورة غير أن مسؤولي الولاية لم يعلنوا عن أية إصابات.
 
وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية من عواصف قوية في وسط وجنوب الولايات المتحدة في الأيام المقبلة.
 
وتشهد الولايات المتحدة نحو 1200 إعصار سنويا، يتركز القسم الأكبر منها في ولايات الوسط الأميركي حيث السهول الشاسعة وحيث تتصادم كتل هوائية متضادة.
 
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية‏