جيب بوش
جيب بوش

أفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين في الولايات المتحدة بأن الديموقراطية هيلاري كلينتون ستنال 54 في المئة من الأصوات مقابل 41 في المئة للجمهوري جيب بوش في منافسة محتملة في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2016.

وكان الحاكم السابق لولاية فلوريدا جيب بوش أعلن في 16 كانون الأول/ديسمبر أنه يدرس بجدية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ومنذ تلك الفترة سجلت شعبيته بعض التقدم بمواجهة كلينتون في استطلاع للرأي أوردته شبكة سي.إن.إن الاثنين.

فلم يكن بوش يحصل في مطلع السنة سوى على 36 في المئة بمواجهة كلينتون التي لم تعلن بعد عزمها على الترشح.

على المستوى الجمهوري يتقدم بوش على المرشحين الجمهوريين المحتملين للفوز بترشيح الحزب لخوض الانتخابات أمام المرشح الديموقراطي. ومن أصل 15 مرشحا جمهوريا محتملا تقدم جيب بوش جامعا 23 في المئة من أصوات الجمهوريين مقابل 14 في المئة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وحصل حاكم ولاية نيوجيرزي كريس كريستي على 13 في المئة من أصوات الجمهوريين في حين حل جراح الأعصاب بن كارسون ثالثا والحاكم السابق لولاية أركنسو مايك هاكبي رابعا والسيناتور راند بول خامسا.

وأرجأت هيلاري كلينتون إعلان ترشحها أو عدم ترشحها إلى مطلع العام 2015.

المصدر: وكالات

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.