نائب الرئيس الأميركي جو بايدن
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

اعلن جهاز الخدمة السرية المكلف بحراسة مسؤولي البيت الابيض الاحد ان عيارات نارية اطلقت ليل السبت الاحد من عربة مسرعة امام منزل نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في ديلاوير. 

وقال الجهاز ان العربة "مرت امام منزل نائب الرئيس بسرعة كبيرة واطلقت منها العديد من العيارات النارية" من شارع عام خارج الطوق الامني المحيط بالمنزل. 

واعتقل شخص لم يكشف عن هويته في عربة بعد نحو 35 دقيقة من الحادث بعد ان حاول تجاوز ضابط شرطة محلي كان يقوم بحراسة المحيط الامني للمنزل في مقاطعة نيوكاسل في ولاية ديلاوير، بحسب الجهاز. 

ويجري التحقيق فيما اذا كانت اي من العيارات النارية اصابت المنزل الواقع على بعد مئات الامتار من الطريق الرئيسي. 

وكان بايدن وزوجته جيل خارج المنزل عند وقوع الحادث مساء السبت، بحسب الجهاز.

المصدر: وكالات

وقع ترامب قانونا يفتح الباب أمام وضع قواعد جديدة لعمل شركات التواصل الإجتماعي
وقع ترامب قانونا يفتح الباب أمام وضع قواعد جديدة لعمل شركات التواصل الإجتماعي

قال موقع "تايمز أوف إسرائيل" إن موقع تويتر تعامل بازدواجية مع تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب و المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي.

وأثار تويتر جدلا مع ترامب هذا الأسبوع بعد وضعه الثلاثاء علامة على اثنتين من تغريداته تشكك بمصداقيتهما، فيما كان مرشد إيران الأعلى حرا في نشر تغريداته لتدمير إسرائيل وإزالتها رغم مطالبة إسرائيلية بتعليق حسابه بسبب "معاداة السامية ودعوته للإبادة الجماعية" وفق الموقع.

وأرسلت وزيرة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية أوريت فاركاش-هاكوهين رسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي الاثنين تدعو فيها إلى "التعليق الفوري" لحساب آية الله علي خامنئي "بسبب نشره المستمر لمنشورات معادية للسامية والإبادة الجماعية".

وجاء في الرسالة أن "الأمثلة على ذلك تشمل دعوة خامنئي إلى "القضاء" على "الكيان الصهيوني" مع التأكيد على أن "النظام الصهيوني هو ورم سرطاني قاتل" يجب "اقتلاعه وتدميره".

وقالت فركاش إن خامنئي استخدم المنصة للإشادة بالجماعات الإرهابية بما فيها حماس وحزب الله والجهاد الإسلامي في انتهاك لسياسات الشركة.

وحتى صباح الجمعة، ظلت التغريدات على صفحة خامنئي، وليس معروفا حتى الآن إن كان تويتر قدم ردا على رسالة فركاش.

وقالت فركاش، عضو مجلس الوزراء الأمني، إن سياسات تويتر الخاصة تحظر نشر معاداة السامية ودعم الجماعات الإرهابية والدعوات إلى الإبادة الجماعية.

وينخرط ترامب في مواجهة مع تويتر بعد أن وسم الموقع اثنتين من تغريداته حول التصويت بالبريد في الانتخابات باعتبارها غير موثوقة، إذ أضاف إليهما عبارة "تحققوا من الوقائع".

ووقع ترامب قانونا يفتح الباب أمام وضع قواعد جديدة لعمل شركات التواصل الاجتماعي، ويسمح بمحاسبتها على المحتوى الذي ينشر عليها.