رجل إطفاء يحاول إخماد أحد الحرائق
رجل إطفاء يحاول إخماد أحد الحرائق

ذكرت السلطات المحلية في لوس أنجليس أن آلاف عناصر الإطفاء يحاولون إخماد نحو 20 حريقا، اندلع في ولاية كاليفورنيا التي تشهد موجة جفاف استثنائية.

وأعلن حاكم الولاية إدموند براون حالة الطوارئ، ونشر حوالي تسعة آلاف من أفراد فرق الإطفاء في جميع أنحاء كاليفورنيا، ووفر عددا كبيرا من المروحيات وناقلات المياه، سعيا للسيطرة على الحرائق التي تلتهم آلاف الهكتارات من الغابات والأراضي الزراعية كل عام.

وأوضح براون أن الجفاف الحاد والأحوال الجوية حولا كل الولاية تقريبا، إلى برميل بارود، حسب تعبيره.

وأعلن المتحدث باسم فرق الإطفاء في الولاية أن الجهود لا تزال مستمرة للسيطرة على أحد أكبر الحرائق في منطقة ليك، التي تضم غابة ميندوسينو الوطنية.

ودمرت عشرات المنازل والمباني في ليك، فيما يرجح مسؤولو الإطفاء، أن نحو ستة آلاف مبنى تواجه تهديدا خطيرا.

وذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن حريقا جديدا اندلع في محيط كاجون باس، ما أدى إلى إغلاق عدة محاور رئيسية للطرق. 

وقال مسؤولو جهاز الإطفاء في كاليفورنيا، إن آلاف الصواعق ضربت المنطقة منذ ليلة الجمعة متسببة في مئات من حرائق الغابات الصغيرة.

وتداول مستخدمو موقع تويتر صورا للحرائق وهذه بعض منها:

​​

​​

​​​

المصدر: وكالات

ألسنة اللهب تمتد إلى السيارات في الطرقات
ألسنة اللهب تمتد إلى السيارات في الطرقات

يحاول رجال الإطفاء إخماد حريق يمتد بسرعة كبيرة بالقرب من طريق رئيسي كبير في كاليفورنيا السبت فيما عملت طواقم الإنقاذ طوال الليل لإجلاء المئات من الأشخاص من مخيمات صيفية قريبة ومن بينهم أطفال، بحسب مسؤولين.

وذكرت وكالة سان برناردينو الوطنية للغابات أنه تم نشر ألف رجل إطفاء على الأقل لإخماد الحريق.

وحذرت الوكالة مما وصفته "ظروفا تشجع على الاحتراق خلال الليل" في ظل استمرار عمليات الإجلاء.

وأعلن مكتب مفوضية الشرطة في لوس انجليس نقل 130 طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة من مخيم قريب في أحد الجبال، واستعداد المسؤولين لإجلاء 170 آخرين.

​​

​​

وأضاف أن نحو 300 من المقيمين في المخيمات نقلوا بالحافلات إلى خارج الجبل، ونقل 90 فتاة من الكشافة من مخيم آخر.

وتناقل مغردون صورا عن الحريق الذي خلف الرعب في نفوس سكان المدينة:

​​​​

​​

​​​​

​​

واندلع الحريق الجمعة بالقرب من الطريق السريع اي-15 شمال شرق لوس انجليس، حيث امتدت السنة اللهب إلى الطريق السريع، ما أدى إلى اشتعال النار في السيارات وإجبار سائقيها على تركها.

ودمر الحريق نحو 30 سيارة وأدى إلى إغلاق الطريق السريع من لوس انجليس إلى لاس فيغاس، إلا أنه أعيد افتتاح خطين في ذلك الطريق لاحقا، طبقا لوكالة سان برناردينو الوطنية للغابات.

وأدى الحريق الى اشتعال النار في خمسة منازل مجاورة على الاقل وهدد 50 منزلا آخر في المنطقة.

شاهد الفيديو التالي الذي يوضح انتشار ألسنة اللهب لتصل إلى السيارات:

​​

المصدر: وكالات