جانب من جهود إخماد النيران في كاليفورنيا
جانب من جهود إخماد النيران في كاليفورنيا

تستمر جهود أجهزة الإطفاء في شمال ولاية كاليفورنيا الأميركية لإخماد الحرائق المندلعة منذ نحو ستة أيام، والتي قضت على آلاف الهكتارات وتهدد المزيد من المناطق.

وأفادت شبكة NBC الإخبارية بأن قوات احتياطية تابعة للقوات الجوية الأميركية استدعيت لتقديم العون لآلاف من أفراد أجهزة الأطفاء، الذين يصارعون نيرانا اجتازت إحدى الطرق السريعة التي كانت تستخدم كخط احتواء.

وأضافت NBC أن مروحيتين تابعتين لسلاح الجو من طراز C-130 انضمتا الاثنين إلى المروحيات والطائرات التي تشارك في جهود وقف امتداد ألسنة اللهب. 

ويحاول أكثر من 9000 عنصر إطفاء، كثير منهم قدموا من مناطق وولايات أخرى، إخماد 21 من حرائق الغابات التي تشهدها مناطق في كاليفورنيا منذ أيام، بسبب الجفاف.

شاهد فيديو نشرته وكالة أسوشييتد برس لأحد الحرائق في كاليفورنيا: 

​​

وأعلنت السلطات أن جهود إخماد روكي فاير، وهو لقب أشرس الحرائق، لم تتمكن من احتواء سوى 12 في المئة منه. والتهم هذا الحريق حتى الآن، أكثر من 25 ألف هكتار من المناطق الواقعة في جنوب شرق كليرليك في مناطق ليك ويولو وكولوسا.

وفي حين ساعد انخفاض درجة الحرارة الاثنين جهود الإطفائيين، إلا أن رياحا هبت في وقت لاحق وساهمت في اندلاع حرائق جديدة قرب إحدى الطرق الرئيسية شمال مدينة كليرليك وإحدى الخطوط التي كانت فرق الإطفاء تأمل احتواءها. 

وفي أعقاب احتراق أكثر من 5000 منزل، أصدرت السلطات مساء الاثنين أوامر إجبارية لـ13 ألفا من السكان بمغادرة المناطق المهددة.

وفي ما يلي بعض الصور التي تداولها مستخدمو موقع تويتر: 

​​

​​

تجدر الإشارة إلى أن ولايتي أوريغون وواشنطن تشهدان حرائق غابات كذلك، بسبب الجفاف وحرارة الصيف في الساحل الغربي الأميركي.

 

المصدر: وكالات

 

 

رجل إطفاء يحاول إخماد أحد الحرائق
رجل إطفاء يحاول إخماد أحد الحرائق

ذكرت السلطات المحلية في لوس أنجليس أن آلاف عناصر الإطفاء يحاولون إخماد نحو 20 حريقا، اندلع في ولاية كاليفورنيا التي تشهد موجة جفاف استثنائية.

وأعلن حاكم الولاية إدموند براون حالة الطوارئ، ونشر حوالي تسعة آلاف من أفراد فرق الإطفاء في جميع أنحاء كاليفورنيا، ووفر عددا كبيرا من المروحيات وناقلات المياه، سعيا للسيطرة على الحرائق التي تلتهم آلاف الهكتارات من الغابات والأراضي الزراعية كل عام.

وأوضح براون أن الجفاف الحاد والأحوال الجوية حولا كل الولاية تقريبا، إلى برميل بارود، حسب تعبيره.

وأعلن المتحدث باسم فرق الإطفاء في الولاية أن الجهود لا تزال مستمرة للسيطرة على أحد أكبر الحرائق في منطقة ليك، التي تضم غابة ميندوسينو الوطنية.

ودمرت عشرات المنازل والمباني في ليك، فيما يرجح مسؤولو الإطفاء، أن نحو ستة آلاف مبنى تواجه تهديدا خطيرا.

وذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن حريقا جديدا اندلع في محيط كاجون باس، ما أدى إلى إغلاق عدة محاور رئيسية للطرق. 

وقال مسؤولو جهاز الإطفاء في كاليفورنيا، إن آلاف الصواعق ضربت المنطقة منذ ليلة الجمعة متسببة في مئات من حرائق الغابات الصغيرة.

وتداول مستخدمو موقع تويتر صورا للحرائق وهذه بعض منها:

​​

​​

​​​

المصدر: وكالات