دونالد ترامب
دونالد ترامب

تمكن إمبراطور العقارات الأميركي دونالد ترامب الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية التي تجرى العام المقبل، من انتزاع ثقة مؤيدي حزبه في أبرز القضايا التي تهم الناخبين، والتقدم على خصومه بشكل كبير.

فقد كشف استطلاع للرأي الأميركي أن ترامب يحظى بتأييد 24 في المئة من الناخبين الجمهوريين المسجلين، يليه الحاكم السابق لولاية فلوريدا جيب بوش الذي نال 13 في المئة، فيما حصل جراح الأعصاب المتقاعد بن كارسون على تسعة في المئة، وكل من عضو مجلس الشيوخ من فلوريدا ماركو روبيو، وحاكم ولاية ويسكونسن سكوت وولكر، على ثمانية في المئة. 

وفيما حصل عضو مجلس الشيوخ من كنتاكي راند بول على ستة في المئة، كان نصيب كل من عضو مجلس الشيوخ من تكساس تيد كروز والمديرة التنفيذية السابقة لشركة HP كارلي فيورينا وحاكم ولاية أوهايو جون كيسك، خمسة في المئة. وتصدر  الحاكم السابق لولاية أركنسو مايك هاكابي قائمة المرشحين العشرة المتبقين وحصل على أربعة في المئة.

وحسب الاستطلاع الذي أعدته شبكة CNN ومؤسسة ORC لأول مرة على مستوى الولايات المتحدة، فإن ترامب هو الفائز الأكبر، إذ ارتفعت نسبة تأييده في صفوف ناخبي حزبه بنسبة ستة في المئة منذ المناظرة التلفزيونية التي أجريت في السادس من آب/أغسطس الجاري، في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو.

وارتفعت شعبية ترامب كذلك، إذ وصلت إلى 58 في المئة، حسب الاستطلاع الذي نشرت نتائجه الثلاثاء، فيما كانت النسبة عند 50 في المئة في تموز/يوليو الماضي، وفق استطلاع أجري آنذاك.

وأجري الاستطلاع ما بين 13 و16 آب/أغسطس بمشاركة 1001 راشد أميركي بينهم 466 ناخبا مسجلا، من الجمهوريين أو المستقلين مع ميول للحزب الجمهوري، مع هامش خطأ يزيد أو يقل عن 4.5 في المئة.

 

المصدر: CNN

 

 صاحب إمبراطورية العقار دونالد ترامب
صاحب إمبراطورية العقار دونالد ترامب

أثارت تصريحات وصفت بـ "المناهضة للمرأة" أدلى بها المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب استياء الجمهوريين، ما دفع مناصرين للحزب إلى إلغاء دعوة كانت وجهت إليه للمشاركة في تجمع سياسي.

ويتهم البعض ترامب بانه أشار في تصريحات صحفية أدلى بها لشبكة "سي إن إن" إلى "الدورة الشهرية" لصحافية مشهورة في شبكة فوكس نيوز أدارت مناظرة المرشحين الجمهوريين الخميس الماضي.

وخلال تعليق ترامب لشبكة "سي إن إن" عن المعاملة التي وصفها بـ"غير المنصفة" له من قبل الصحافية ميغين كيلي خلال المناظرة على شاشة فوكس نيوز قال إنه "لا يكن الكثير من الاحترام لها".

وأضاف ترامب معلقا على مذيعة فوكس نيوز التي سألته عن شتائم مناهضة للمرأة نسبت له في السابق أنه "كان بالإمكان مشاهدة الدم يخرج من عينيها والدماء تخرج من أي مكان".

وكتب اريك اريكسون رئيس تحرير موقع "رد ستيت" القريب من الجمهوريين الذي نظم التجمع "مع أنني أقدر شخصيا دونالد ترامب فإن ملاحظته بشأن ميغين كيلي على السي إن إن تجاوزت كل حدود".

وكتبت كارلي فيورينا المرأة الوحيدة التي تنافس لكسب ترشيح الحزب الجمهوري على تويتر "سيد ترامب ما قلته لا يمكن مسامحته، أنا أدعم ميغي كيلي".

وحاول ترامب تبرير ما قاله شارحا أنه كان يقصد الكلام على أن الدم "يخرج من أنف" الصحافية.

وكانت المناظرة بين المرشحين الجمهوريين العشرة الخميس حشدت نسبة مشاهدة تاريخية وصلت إلى 24 مليون مشاهد، وتمكن ترامب من السيطرة على مجرياتها.

وانشغل جمهور وسائل التواصل الاجتماعي بالتعليق على الأمر بين مؤيد لترامب ومعارض له فيما صدر منه من تعليق على المذيعة ميغين كيلي، وهذه عينة من التعليقات على موقع تويتر:​

​​​

​​​

​​​

​​

المصدر: وكالات