رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ ، أرشيف
رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ ، أرشيف

قالت صحيفة نيويورك تايمز السبت إن رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ ينوي الترشح بشكل مستقل في السباق إلى البيت الأبيض.

وأضافت الصحيفة أن رجل الأعمال البالغ من العمر 73 عاما، والذي يرأس إمبراطورية للمعلومات، سيكون جاهزا لضخ مليار دولار لإطلاق حملته الانتخابية.

ويرى بلومبرغ الذي كان ديموقراطيا لفترة طويلة قبل أن يترشح لرئاسة بلدية نيويورك في العام 2001 تحت راية الجمهوريين، أن دونالد ترامب وبيرني ساندرز سيفوزان على التوالي بترشيحات الجمهوريين والديموقراطيين، حسب ما نقلته الصحيفة.

وحدد بلومبرغ الأول من آذار/مارس كحد أقصى لتأكيد قراره بالترشح. ويسجل لمايكل بلومبرغ أنه أعاد مناخ الأعمال في نيويورك بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001. كما أطلق مشاريع تجديد كبيرة في بعض أحياء المدينة، خصوصا واجهات مانهاتن.

وهو معروف أيضا بسياسته التي تركز على الصحة العامة، من خلال مكافحة التدخين والمشروبات الغازية أو انتشار الأسلحة.

 

المصدر: وكالات

 

 

       

 

 

 

دونالد ترامب
دونالد ترامب

خصص مسؤولون أميركيون كبار ينتمون إلى التيار المحافظ عددا كاملا من مجلة "ناشينال ريفيو" الشهيرة للتنديد بترشيح الملياردير دونالد ترامب للانتخابات الرئاسية الأميركية، خشية أن تحول تصرفاته دون وصول جمهوري إلى البيت الأبيض.

وحمل غلاف المجلة المحافظة عنوان "ضد ترامب".

وجاء في الافتتاحية "أن ترامب مجرد سياسي انتهازي لا قناعات فلسفية له، ويمكن أن يتخلى بسهولة عن الإجماع الآديولوجي الواسع داخل الحزب الجمهوري، لصالح شعبية مغلفة بصورة الرجل القوي".

ونشرت المجلة 22 مقالا، إضافة إلى الافتتاحية، بأقلام عدد من السياسيين المعروفين لدى المحافظين، والذين أجمعوا كل بطريقته، على التنديد بترامب الذي لا يزال يتصدر المرشحين الجمهوريين في استطلاعات الرأي.

وتكشف هذه الحملة مخاوف المحافظين إزاء أسلوب ترامب ولغته.

واكتفى ترامب بالرد عبر تغريدة على تويتر، وصف فيها "ناشنال ريفيو" بأنها مجلة "محتضرة".

​​

​​

المصدر: وكالات/موقع قناة الحرة