إجراءات أمنية مشددة خارج المركز الطبي التابع للبحرية في سان دييغو
إجراءات أمنية مشددة خارج المركز الطبي التابع للبحرية في سان دييغو

أعلن الجيش الأميركي مساء الثلاثاء أن التقارير التي تحدثت عن إطلاق نار في مركز طبي تابع للبحرية في مدينة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا، إنذار كاذب.

وقالت السلطات إن المحققين لم يعثروا على أي دليل يؤكد بلاغا بوجود مسلح داخل المبنى 26 في المركز الذي يضم صالة رياضة ومكاتب إدارية وثكنات.

إجلاء أشخاص من المركز الطبي التابع للبحرية في سان دييغو إثر ورود أنباء عن إطلاق نار

​​وأوضحت البحرية الأميركية أن تحقيقا توصل إلى عدم وجود دليل عن إطلاق نار وأنه لم يكن هناك أي ضحايا، مشيرة إلى أن المستشفى عاد إلى العمل بشكل طبيعي.

 

إطلاق نار محتمل والشرطة تحقق (18:38 ت.غ)

تجري الشرطة الأميركية الثلاثاء عملية مسح أولي لمبنى مستشفى عسكري في سان دييغو جنوب كاليفورنيا بعد تقارير عن وجود مسلح يطلق النار في المكان.

وقال مسؤولون إن الشرطة لم تعثر على أي دليل على حدوث إطلاق نار في المركز الطبي التابع للبحرية الأميركية في سان دييغو.

وصرح المتحدث باسم البحرية الأميركية جون نايلاندر إن شاهدا تحدث عن سماع ثلاث طلقات في الطابق تحت الأرضي في المبنى عند حوالي الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، فيما لم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.

وفتشت الشرطة المحلية المبنى بمساعدة الكلاب البوليسية التابعة لقوات البحرية وضباط من شرطة مرور كاليفورنيا، إلا أنها لم تعثر على مؤشرات فورية على حدوث إطلاق نار أو أي تقارير عن ضحايا.

وقال نايلاندر "قاموا بعملية مسح أولية، ولم يعثروا على شيء، ولذلك فإنهم يقومون بعملية مسح أكثر دقة".

وكان المركز الطبي نشر على صفحته على فيسبوك تحذيرا من حدوث إطلاق نار، وطلب من الناس داخله الاختباء أو مقاومة المسلح.

وأفاد المركز بأنه "تم الإبلاغ عن مطلق نار في المبنى رقم 26 في المركز الطبي التابع للبحرية، وننصح جميع المتواجدين بالفرار والاختباء أو القتال".​​

 

**!ATTENTION!** An active shooter has just been been reported in building #26 at Naval Medical Center San Diego. All...

Posted by Naval Medical Center San Diego (NMCSD) on Tuesday, January 26, 2016

​​

وعلى الإثر، قالت البحرية الأميركية في بيان إنه تم الاستجابة لطلب المساعدة لتطهير المبنى حيث سمع دوي الطلقات، مشيرة إلى أنه تم تأمين المركز الطبي.

ونشرت قاعدة سان دييغو البحرية المجاورة، من جانبها، معلومات على الإنترنت حول حادث إطلاق النار.

وقالت "إذا كنت في خطر داهم، عليك بالاختباء أو التوجه إلى مكان آمن (...) وأغلق الأبواب واتصل بالرقم 911. أغلق صوت الهاتف أو أي جهاز آخر".

وذكرت محطة "سي بي اس" المحلية أن الشرطة أكدت إطلاق عيارات نارية أمام المبنى 26 في الطابق الثالث من المستشفى.

فيما أشارت محطة "سي ان ان" إلى أنه لم يتوفر بعد المزيد من المعلومات حول الحادثة.

وحضرت الشرطة إلى مكان سماع إطلاق النار، وتعمل السلطات على إخلاء المكان من الناس وفقا لهذه التغريدات:​
​​

​​​​

​​​​

​​

وتعرف مدينة سان دييغو، في الطرف الجنوبي من ساحل كاليفورنيا، بانتشار المنشآت العسكرية فيها، كما أنها ميناء رئيسي للبحرية الأميركية.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام أميركية

الرئيس باراك أوباما خلال لقاء نظمته شبكة سي أن أن لمناقشة حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة
الرئيس باراك أوباما خلال لقاء نظمته شبكة سي أن أن لمناقشة حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة

أعلن البيت الأبيض الجمعة تشكيل خلية تضم ممثلين عن وكالات فدرالية عدة، بهدف مكافحة التشدد والتطرف العنيف في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي ند برايس في بيان إن "الاعتداءات الرهيبة التي وقعت في باريس وسان برناردينو هذا الشتاء سلطت الضوء على ضرورة تحرك الولايات المتحدة لحرمان المتطرفين العنيفين مثل المنضوين في تنظيم الدولة الإسلامية من أرضية خصبة للتجنيد".

وأضاف المتحدث أن هذه الخلية ستعمل على "تضافر وتنسيق الجهود" التي تقوم بها على الأراضي الاميركية وزارتا الأمن الداخلي والعدل.

ويتزامن هذا الإعلان مع انعقاد لقاء في سيليكون فالي في كاليفورنيا يضم ممثلين عن عمالقة الإنترنت مثل فيسبوك وغوغل وتويتر ويوتيوب، بحضور مسؤولين كبار في البيت الأبيض للتباحث في كيفية الرد على استخدام تنظيم داعش شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكد برايس أن هذه المبادرات تعكس "التزام الرئيس باراك أوباما باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لمواجهة النشاطات الإرهابية ومنعها أينما كانت، وحتى عبر الإنترنت".

المصدر: وكالات