بن كارسون
بين كارسون- ارشيف

أوردت صحيفة واشنطن بوست أن بين كارسون، جراح الأعصاب المتقاعد الذي أعلن مؤخرا انسحابه من سباق الرئاسة الأميركية، ينوي إعلان دعمه لملياردير العقارات دونالد ترامب الذي يتصدر استطلاعات الرأي.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين مقربين، رفضا الإفصاح عن هويتهما، إنه ينوى إصدار إعلان بهذا الشأن يوم الجمعة.

وقالت إنه اتخذ هذا القرار بعد مقابلة أجراها مع ترامب في إحدى نوادي ولاية فلوريدا الفاخرة.

وكان كارسون قد أشار إلى أن قراره إنهاء حملته الانتخابية جاء بعد حسابات أكدت عدم إمكانية فوزه بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة.

ولم يفز الطبيب المتقاعد بأي من الولايات التي شهدت انتخابات تمهيدية.

وأثناء حملته تعرض كارسون لانتقادات بعد تصريحات اعتبرت مسيئة عندما استخدم وصف "كلاب سائبة" أثناء حديثه عن اللاجئين.

ويهيمن ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون على نتائج الانتخابات التمهيدية التي تعتبر مفصلية في السباق إلى منصب الرئيس.

المصدر: وكالات

 

الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات
الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات

 توفّي 1150 شخصاً من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنت جامعة جونز هوبكنز .

وقالت الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 إنّ العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفّوا في الولايات المتّحدة بلغ لغاية اليوم 10 آلاف و783 شخصاً، في حين تخطّى إجمالي عدد الإصابات في البلاد 366 ألف إصابة، بعدما تأكّدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة حوالي 30 ألف شخص إضافي بالفيروس.

والولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء كما أنّها تسجّل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف مما يعني أنّها قد تلحق قريباً بركب كلّ من إيطاليا (16.523 وفاة) وإسبانيا (13.005 وفيات).
 

انتخابات رغم الإغلاق العام


وبرز في الولايات المتحدة حدث بارز أثار انتقادات عديدة، تمثل بأمر المحكمة العليا في ولاية ويسكونسن الأميركية بإجراء انتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية للانتخابات الرئاسية في موعدها المقرّر الثلاثاء، لتنسف بذلك قراراً أصدره في اللحظة الأخيرة حاكم الولاية الواقعة في الغرب الأوسط لإرجاء هذا الاستحقاق.

وبأغلبية أربعة قضاة مقابل اثنين، أصدرت المحكمة قراراً ألغت بموجبه الأمر التنفيذي الصادر عن الحاكم توني ايفرز والقاضي بإرجاء الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي وسائر الانتخابات المقرّرة في الولاية إلى حزيران بسبب تفشّي وباء كوفيد-19 والمخاطر المتأتّية من جراء ذلك على موظّفي مراكز الاقتراع والناخبين.

وبموجب قرار المحكمة يتعيّن على مراكز الاقتراع في الولاية أن تفتح أبوابها أمام الناخبين في الساعة صباحاً (12:00 ت غ)، على الرّغم من أن الولاية تخضع منذ نهاية مارس لإغلاق عام منعاً لتفشّي الوباء.