المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كيسيك
المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كيسيك

شكل المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كيسيك تحالفا في ثلاث ولايات تصوت قريبا، سعيا لقطع الطريق على منافسهما دونالد ترامب.

وقبل ستة أشهر من آخر انتخابات تمهيدية لتعيين مرشح الحزب الجمهوري للبيت الأبيض، وقع خصما الملياردير اتفاقا أشبه بـ"ميثاق عدم اعتداء" في إنديانا التي تصوت في الثالث من أيار/ مايو، وأوريغون في 17 أيار/ مايو ونيو مكسيكو في السابع من حزيران/ يونيو.

ويتعهد كيسيك بموجب الاتفاق بترك المجال مفتوحا لكروز في إنديانا، فيما يبادله كروز بالمثل في الولايتين الأخريين المؤيدتين له واللتين تقدمان عددا مساويا من المندوبين.

والهدف من هذا الاتفاق هو السماح لكروز بالحلول في المرتبة الأولى من الانتخابات في إنديانا، التي تمنح جميع مندوبيها للفائز بموجب النظام الانتخابي الذي يعتمده الحزب الجمهوري في العديد من الولايات.

ولم يدع أي من المرشحين مباشرة للتصويت لصالح الآخر، ولا ينطبق تفاهمهما على الانتخابات المقررة الثلاثاء في خمس ولايات شرقية هي بنسيلفانيا وماريلاند وديلاوير وكونيتيكت ورود آيلند.

وتتمثل المسألة المحورية في الانتخابات الجمهورية الـ15 المتبقية حتى السابع من حزيران/ يونيو، في معرفة ما إذا كان ترامب سيحصل على الغالبية المطلقة من المندوبين المطلوبة لنيل ترشيح الحزب، أي 1237 مندوبا.

 وفي حال لم يتمكن من بلوغ هذه العتبة، عندها يكون للمندوبين حرية التصويت للمرشح الذي يختارونه خلال مؤتمر الحزب في كليفلاند في تموز/يوليو، ما سيعيد خلط الأوراق.

ترامب: 'التواطؤ غير مشروع'

وقال مدير حملة كروز، جيف رو، في بيان الأحد، إنه "من أجل أن نعين جمهوريا قادرا على توحيد صفوف الحزب الجمهوري والفوز في تشرين الثاني/ نوفمبر، سيركز فريقنا وقته وموارده في إنديانا، ويترك في المقابل المجال مفتوحا أمام الحاكم كيسيك في أوريغون ونيو مكسيكو".

وبعد دقائق، أكد كبير مستشاري كيسيك، جون ويفر اتفاق تبادل الخدمات هذا معلنا "هدفنا هو الوصول إلى مؤتمر مفتوح على كل الاحتمالات في كليفلاند".

وجاء رد ترامب حاد اللهجة، وقال في بيان مطول "إن التواطؤ غير مشروع في غالب الأحيان في العديد من قطاعات العمل، ورغم ذلك، اضطر هذان السياسيان من داخل واشنطن إلى التواطؤ من أجل الاستمرار".

وأضاف "إنهما حسابيا في عداد الأموات، وهذا العمل يكشف مدى ضعف هاتين الدميتين أمام مجموعات المصالح والمانحين".

وأضاف المرشح الأوفر حظا "إن الجميع يلاحظ الآن، بسببي، أن نظام الانتخابات التمهيدية الجمهورية مغشوش بالكامل".

 

 المصدر: وكالات 

ترامب وكلينتون
ترامب وكلينتون

فاز رجل الأعمال دونالد ترامب ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية التي أجريت بولاية نيويورك الثلاثاء لاختيار مرشحي الحزبين الجمهوري والديموقراطي لسباق الرئاسة الأميركي.

وحققت كلينتون فوزا كبيرا على بيرني ساندرز، بحصولها على حوالي 59 في المئة من الأصوات مقابل 41 لمنافسها، على عكس استطلاعات الرأي التي توقعت فوزها بفارق 10 نقاط.

وأمام مؤيديها، عبرت كلينتون عن امتنناها للفوز في الولاية التي مثلتها في الكونغرس، وقالت إن حملتها هي الحملة الوحيدة التي جمعت أكثر من 10 ملايين صوت.

ووجهت كلمة لمؤيدي ساندرز قائلة إن هناك الكثير "الذي يجمعنا ولا يفرقنا".

وأكدت التزامها بإصلاح نظام الهجرة، والمساواة في الأجور بين الرجل والمرأة، والعمل على جعل الولايات المتحدة "أكثر أمنا".

ورأت أن أفكار ترامب وكروز "تمثل خطورة" على أمن البلاد.

وعلى حسابها الرسمي في موقع تويتر، قدمت كلينتون الشكر لمنظمي حملتها ومؤيديها:​​

​​مؤيدو كلينتون:​​

​​

وعبر ترامب عن مشاعره تجاه نيويورك، فقد كتب في صفحته على موقع فيسبوك"أنا أحب نيويورك":​​

​​

مبنى إمباير ستيت في نيويورك يضيء باللون الأحمر بعد فوز ترامب:​​

وباللون الأزرق أيضا لفوز كلينتون:​​

​​

تحديث: 01:11

فاز الجمهوري دونالد ترامب بغالبية أصوات الناخبين في الانتخابات التمهيدية التي أجريت بولاية نيويورك الثلاثاء.

وأوردت شبكة سي إن إن أن ترامب حصل على حوالي 68 في المئة من الأصوات متفوقا على منافسيه حاكم ولاية أوهايو جون كيسيك الذي حصل على 17 في المئة والسناتور عن تكساس تيد كروز الذي جاء في المركز الأخير بنسبة 13 في المئة.

وفي المعسكر الديموقراطي، أشارت النتائج الأولية إلى أن وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون تتفوق على منافسها سناتور فيرمونت بفارق ضئيل لكن المعركة لم تحسم بعد.

انتصار هام لترامب

وفي كلمة أمام مؤيديه، وصف ترامب انتصاره بـ"المذهل"، وقال إن أحدا لم يتوقع حصوله على هذا العدد الكبير من أصوات المندوبين.

وأعاد التأكيد على تعهداته السابقة بخلق وظائف، ودعم الجيش، ومحاربة الهجرة غير الشرعية، وإلغاء نظام أوباما كير للرعاية الصحية.

ترامب وكلينتون الأوفر حظا.. انتخابات تمهيدية في نيويورك (تحديث: 09:31 ت غ في 19 نيسان/أبريل)

بدأت في ولاية نيويورك صباح الثلاثاء انتخابات تمهيدية مهمة للحزبين الجمهوري والديموقراطي، من شأن نتائجها أن تحدد مصير المترشحين الخمسة.

وفتحت مراكز الاقتراع في بعض المناطق بينها مدينة نيويورك، في السادسة صباحا (10:00 بتوقيت غيرنتش)، على أن تغلق في التاسعة مساء، في حين تفتح في مناطق أخرى من الساعة 12 ظهرا حتى التاسعة مساء أيضا.

وفي المعسكر الجمهوري يتنافس رجل الأعمال دونالد ترامب والسناتور من تكساس تيد كروز وحاكم ولاية أوهايو جون كيسيك على 95 مندوبا، فيما يتنافس في الجانب الديموقراطي كل من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والسناتور من فرمونت بيرني ساندرز على 291 مندوبا. 

ويحظى ترامب ونظيرته كلينتون بفرص كبيرة في الفوز، لا سيما وأنهما يتحدران من نيويورك.

فقد أشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة NBC إلى أن ترامب يتقدم على منافسيه بفارق كبير. فقد حصل على 54 في المئة، تلاه كيسيك بـ25 في المئة فيما حل كروز ثالثا بنسبة 16 في المئة. 

وفي المعسكر الديموقراطي، أشارت شبكة CBS إلى أن كلينتون تقدمت على ساندرز بـ10 نقاط، وحصلت على 53 في المئة من أصوات المشاركين في الاستطلاع، فيما حصل منافسها على 43 في المئة. 

وتبقى معادلة الأرقام لصالح كلينتون وترامب في هذه المرحلة. فقد حصلت المرشحة الديموقراطية حتى الآن على تأييد 1758 مندوبا من أصل 2383 مطلوبة للحصول على ترشيح حزبها، مقابل 1076 لمنافسها ساندرز. وفي انتخابات الحزب الجمهوري، فاز ترامب بتأييد 744 مندوبا من أصل 1237 مطلوبة للحصول على ترشيح حزبه، مقابل 559 لكروز و144 لكيسيك.

المصدر: سي إن إن/ وكالات