مسافرون عند نقطة تفتيش تابعة لـTSAفي مطار في شيكاغو في 16 أيار/مايو 2016
مسافرون عند نقطة تفتيش تابعة لـTSA في مطار أوهير بشيكاغو في 16 أيار/مايو 2016

أقال مدير جهاز أمن وسائل النقل الأميركية (TSA) بيتر نفينغر أكبر مسؤول لعمليات الأمن في الجهاز من منصبه، وذلك بعد تعرض الهيئة لانتقادات واسعة بسبب الطوابير الطويلة عند نقاط التفتيش في المطارات الأميركية ومشاكل إدارية.

وأعلن نفينغر في رسالة إلكترونية بعثها الاثنين إلى موظفي الجهاز، سلسلة إجراءات تشمل إبعاد كيلي هوغن الذي شغل منصب مساعد مدير الجهاز لشؤون العمليات الأمنية منذ 2013، وتعيين داربي لاجوي، المدير السابق لعمليات الأمن في مطاري لوس أنجلس وجون كينيدي الدوليين، ليتولى المنصب فورا.

مسافرون عند نقطة تفتيش تابعة لـTSAفي مطار أوهير في شيكاغو في 16 أيار/مايو 2016

​​وتعرض هوغن لانتقادات لتلقيه مكافآت تصل إلى 90 ألف دولار خلال 13 شهرا، على الرغم من أن تقريرا لوزارة الأمن الداخلي تم تسريب فحواه، كشف أن مدققين تمكنوا من تهريب أسلحة ومتفجرات مزيفة بنسبة 95 في المئة خلال 70 عملية سرية لمراقبة مدى فعالية النظام المتبع في المطارات.

وتعرض هوغن لهجوم من مشرعين خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الرقابة التابعة لمجلس النواب في 12 مايو/ أيار، بسبب المكافآت التي تلقاها على الرغم من الإخفاقات خلال عمليات التفتيش.

وأثارت الطوابير الطويلة في المطارات الأميركية، حيث وصلت مدة الانتظار في بعضها إلى ثلاث ساعات، إحباط المسافرين هذا الربيع، فيما ضيعت رحلات على الآلاف منهم. وأرجع الجهاز المشكلة إلى الافتقار إلى أجهزة الفحص الأمني وزيادة أعداد المسافرين.

نقطة تفتيش تابعة لـTSA في مطار أوهير في شيكاغو- أرشيف

​​

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ذكر الجهاز، الذي لديه أكثر من 50 ألف موظف ويعمل في 400 مطار في الولايات المتحدة، أنه سيزيد عدد أجهزة الفحص في أكثر المطارات ازدحاما، بينها مطار أوهير في شيكاغو.

المصدر: وكالات

ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون "حاسمة" في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب بحضور أعضاء من إدارته: "سنتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس"، مشيرا إلى أنه تم إصدار توجيهات بحماية الأميركيين المعرضين للخطر، وتوفير المساعدات الضرورية.

وقال ترامب إن  الإعانات التي  أقرها الكونغرس ووافق عليها سيستفيد "منها كل الأميركيين تقريبا"، وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشن خلال المؤتمر  أن أول دفعة سترسل بعد نحو أسبوعين، بعد أن أعلن مسبقا أن الإجراءات ستتطلب ثلاثة أسابيع.

ووجه الرئيس الأميركي  إداراته باستخدام قانون الإنتاج الدفاعي لضمان تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، مشيرا إلى أن شركة "جنرال موتروز" ستبدأ بالفعل تصنيع هذه الأجهزة،

وتحدث ترامب عن قرارات أخرى تتعلق بتصنيع كمامات وتوفير أسرة للولايات التي تحتاج إليها، وقال إن آلاف الأجهزة والكمامات وصلت نيويورك التي وصل عدد الحالات بها إلى أكثر من 90 ألفا.

وأضاف أنه يتم إجراء أكثر من 100 ألف اختبار لفحص الفيروس يوميا، و"هذا أكبر من أي دولة في العالم".

وقال البيت الأبيض الخميس إن ترامب خضع مجددا لاختبار فحص الفيروس، وجاءت النتائج "سلبية" مشيرا إلى أنه يتمتع بصحة جحيدة ولا تظهر عليه أي أعراض.