وزارة الخارجية الأميركية
وزارة الخارجية الأميركية

أغلقت السفارة الأميركية في عاصمة غامبيا بانجول، وتوقفت عن تقديم الخدمات باستثناء الضرورية، بعد أن قررت السلطات الغامبية التوقف عن حمايتها.

ولم يعرف على الفور سبب قرار حكومة الرئيس يحيى جامع اتخاذ هذه الخطوة، إلا أن واشنطن كانت انتقدت سجل غامبيا في حقوق الإنسان.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن لوكالة الصحافة الفرنسية إن بلاده أبلغت غامبيا قلقها بشأن سحب حماية الشرطة.

وأضاف: "سنواصل مراقبة الوضع عن كثب وتقييمه مع تطور الأحداث (...) وبعثت السفارة الأميركية برسالة أمنية إلى المواطنين لإبلاغهم بإغلاق السفارة".

ويأتي ذلك وسط خلاف بشأن اعتقال غامبيا مواطنة أميركية أثناء زيارتها أقاربها في البلاد.

واعتقلت فانتا داربو جاوارا (45 عاما) الحاصلة على الجنسية الأميركية في 16 نيسان/أبريل، بعد احتجاج للمعارضة.

وقالت عائلتها للإعلام الأميركي إنها لم تشارك في الاحتجاج وكانت تنتظر سيارة أجرة عندما اعتقلتها الشرطة وضربتها.

في المقابل، قال رئيس الحزب المعارض الرئيسي في غامبيا إن جاوارا اعتقلت في منزل أحد محامي حقوق الإنسان.

ولم يكشف مسؤول وزارة الخارجية عما إذا كان سحب الشرطة عن السفارة يتعلق بالخلاف حول اعتقال جاوارا.

وقال: "سنواصل متابعة القضية وتوفير كل المساعدة القنصلية الممكنة".

 

المصدر: وكالات

ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة
ترامب يتوقع أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة

توقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، السبت، أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة، وقال إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "الأكثر صعوبة" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأميركي إن 29 مليون جرعة من عقار يستخدم ضد الملاريا ستوضع بحوزة الحكومة الفيدرالية للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس.

وأشار إلى أنه سيتم إرسال آلاف الموظفين العسكريين إلى الولايات التي تحتاج للمساعدة، مشيرا إلى أنه نحو 1000 عسكري وصلوا إلى نيويورك للمساعدة في جهود مكافحة الفيروس، الذي أودى هناك بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص وأصاب أكثر من 110 آلاف.

وأكد الحاجة إلى توزيع المساعدات "بشكل عادل" لخدمة جميع الولايات التي تحتاجها وليس أماكن بعينها، وأكد أنه إدارته تعمل مع الموزعين والمستشفيات لتحديد من هم  أكثر حاجة إلى المساعدات الطبية في هذه الأوقات الصعبة.

وتطرق الرئيس الأميركي إلى مسألة الأقنعة الطبية التي يوجد نقص حاد فيها حاليا، وقال إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارىء ووزارة الصحة أمرا بإنتاج نحو 180 مليون قناع.

وكان ترامب قد نصح الأميركيين، الجمعة، بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة داعيا إلى إبقاء الموجودة في السوق للعاملين في المجال الصحي.

وأكد ترامب، السبت، حاجة البلاد إلى إنهاء الإغلاق الحالي، مشيرا إلى أنه لا يريد أن يستمر هذا الوضع "شهورا عدة".

وقال إنه سيطلب من الكونغرس اعتماد أموال إضافية لدعم الشركات الصغيرة بقروض أخرى في حال لم تكف الأموال التي تم إقرارها مؤخرا.

وأضاف أنه لم يصدر قرار إقالة قبطان حاملة الطائرات "روزفلت"، وأن القرار صدر عن وزارة الدفاع، لكنه قال إن نشره رسالة بخمس صفحات في كل مكان "لم يكن ملائما".