جانب من الحرائق في نيو مكسيكو
جانب من الحرائق في نيو مكسيكو

أجلت السلطات في ولايتي كاليفورنيا ونيو مكسيكو الأميركيتين مئات الأشخاص حيث سادت حالة من التأهب وأعلنت إجراءات طارئة للتصدي لموجة من الحرائق يخشى أن تمتد إلى مناطق جديدة.

وأكد رئيس شرطة سانتا باربره في ولاية كاليفورنيا بيل براون أنه تم توجيه طلبات إلى سكان 400 منزل وشركة لإخلاء المباني التي تهددها ألسنة اللهب.

وأدت حرائق الغابات التي اندلعت في الولاية الأربعاء الماضي إلى تحويل حوالي 500 هكتار إلى أرض محروقة، والتهمت ألسنة اللهب أشجارا عالية في غابة لوس بادرس الوطنية.

وبينما تسود ظروف جوية "غير مواتية" بحسب مسؤولين محليين، يتصدى 500 من رجال الإطفاء للنيران لمنع خروج الحرائق عن السيطرة.

حالة طوارئ

وأعلنت سلطات ولاية نيو مكسيكو حالة طوارئ بسبب حريق اندلع الأربعاء، وطلبت من قوات الحرس الوطني البقاء على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة في حال لزم الأمر ذلك.

وانتشر الحريق الذي شب في بلدة تايكوي على مسافة تقارب خمسة آلاف هكتار، ما دفع سلطات الولاية إلى إجلاء 200 شخص.

وغرد ناشطون على تويتر.

​​يقول هذ المغرد "صورة ملتطقة لأحد حرائق الغابات هنا في نيو مكسيكو. إنه جنون."

​​وجاء في هذه الغريدة: 

​​الحرائق تجتاح الولايات الغربية: عمليات إجلاء في كاليفورنيا وآريزونا ونيو مكسيكو.

​​​​يقول هذا المغرد إن بإمكانه مشاهدة الدخان يتصاعد من حرائق نيو مكسيكو.

​​

ويشارك أزيد من 600 رجل إطفاء في إخماد الحريق، بينما تسود مخاوف من أن تضاعف درجات الحرارة المرتفعة تمدد الحريق.

وتتوقع الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية أن تسجل درجات الحرارة في الأيام المقبلة مستويات قياسية في بعض ولايات الجنوب الغربي الأميركي.

وقد تصل درجات الحرارة حسب الهيئة إلى 48.3 درجة مئوية.

المصدر: وكالات

 

 

موقع لاستخراج النفط في تكساس الأميركية
موقع لاستخراج النفط في تكساس الأميركية

سجلت أسعار النفط الخام الأربعاء ارتفاعا جديدا في عام 2016 إذ قاربت 50 دولارا للبرميل في آسيا، مدفوعة بحرائق الغابات في منطقة النفط الرملي في كندا والآمال بانخفاض تخمة الإمدادات النفطية في السوق العالمي.

وارتفعت الأسعار هذا الأسبوع بعد أن ذكرت شركة غولدمان ساكس المصرفية العملاقة أن الاضطرابات في إمدادات النفط في نيجيريا، أكبر مصدر للنفط في إفريقيا، وتحسن الطلب خلقا نقصا مفاجئا في إمدادات النفط على المدى القصير.

وسجل سعر برميل نفط غرب تكساس الوسيط تسليم حزيران/يونيو ارتفاعا ليصل إلى 48.39 دولارا. أما نفط برنت تسليم تموز/يوليو فقد ارتفع إلى 49.33 دولارا أي أعلى معدل له منذ تشرين الأول/أكتوبر.

وتكثفت الحرائق في منطقة فورت ماكوري الغنية بالنفط الرملي في مقاطعة ألبيرتا الكندية، وتم إخلاء نحو ثمانية آلاف عامل ليل الثلاثاء الأربعاء.

وطبقا للسلطات الكندية فقد انخفض إنتاج النفط بمعدل 1.2 مليون برميل يوميا.

وفي نيجيريا توعدت نقابات العمال الثلاثاء بتحدي أمر المحكمة بمنع الإضراب الذي تعتزم القيام به احتجاجا على رفع الحكومة أسعار البنزين.

وينتظر المتعاملون بالنفط نشر تقرير حول المخزونات الأميركية التجارية من النفط في وقت لاحق الأربعاء، والذي يعد مقياسا على طلب الولايات المتحدة، أكبر مستهلك في العالم، للنفط.

المصدر: وكالات