آشتون كارتر
آشتون كارتر

تستضيف العاصمة واشنطن الشهر المقبل اجتماعا لوزراء دفاع دول التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش لوضع الخطوات المقبلة وتوفير الموارد لمحاربته، حسبما أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر.

ودعا كارتر في كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي لمؤسسة مركز الأمن الأميركي الجديد في واشنطن الاثنين، الدول المشاركة في التحالف إلى زيادة مساهماتها بهدف القضاء على التنظيم سريعا. وقال إن هجوم أورلاندو الأخير هو بمثابة تذكير للقيام بالمزيد لهزيمة داعش، مضيفا أن تحقيق هذا الهدف يتطلب تقديم إمكانات أميركية إضافية.

وأوضح أن التحالف المكون من 30 دولة درب نحو 23 ألفا من القوات العراقية، وقدم للقوات المحلية معدات تكفي لثمانية ألوية، بما فيها ذخائر وأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة ومعدات مضادة للعبوات الناسفة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

​​

وتطرق كارتر خلال المؤتمر أيضا إلى التحديات التي تواجه الأمن القومي الأميركي، أبرزها الأنشطة الروسية والصينية وتحركات كوريا الشمالية النووية والنفوذ الإيراني في منطقة الخليج، إضافة إلى التهديد الإرهابي.

المصدر: راديو سوا
 

التزمت 11 دولة تشارك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش بتعزيز مشاركتها القتالية في التحالف، استجابة لدعوات متكررة من واشنطن.

جاء ذلك في ختام اجتماع عقد في مدينة شتوتغارت الألمانية بمبادرة من وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر.

​​