غلاف التقرير السنوي حول الاتجار بالبشر
غلاف التقرير السنوي حول الاتجار بالبشر

كشف وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس عن التقرير السنوي حول الاتجار بالبشر الذي يقيم جهود الحكومات حول العالم لمحاربة الظاهرة، وقال إن بلاده تعمل مع مختلف الدول لضمان الالتزام بمكافحة الاتجار بالبشر على مستوى العالم. 

وقال كيري في كلمة بالمناسبة إن وزارته تعمل على زيادة الخدمات القانونية التي تقدمها لضحايا جرائم الاتجار بالبشر، مشيرا إلى الممارسة متفشية لا سيما في مناطق الحروب وحيث يوجد التطرف العنيف.

وخلال المناسبة كرم كيري تسعة أشخاص بينهم نساء ورجال من مختلف أنحاء العالم، وقال إن جهودهم المضنية كان لها التأثير في مكافحة العبودية الحديثة التي يبلغ عدد ضحاياها نحو 20 مليون شخص.

ويركز تقرير هذا العام على الأوضاع في 188 دولة بينها الولايات المتحدة، ويؤكد على الحاجة إلى القيام بالمزيد من أجل منع الاتجار بالبشر.

كيري يحمل نسخة من التقرير

​​ورفعت الولايات المتحدة تايلاند من القائمة السوداء للاتجار بالبشر، رغم استمرار انتشار العمالة القسرية في عدد من مناطقها. 

ويشجع تقرير 2016 الحكومات على تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الاتجار بالبشر في مجتمعاتها، واعتماد طرق ناجعة من أجل الاعتراف بهم ومساعدة الجهات المعنية على التعرف على الطرق التي يستخدمها مهربو البشر.

وبحسب التقرير فإن الحكومات بفهمها وإدراكها حاجيات الفئات المعرضة للخطر، يمكنها العمل مع المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص لحماية الأبرياء.

المصدر: وكالات/وزارة الخارجية الأميركية

الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق
الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده بأن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد سيكون أقل مما كان متوقعا في السابق.

وتكهن ترامب في مؤتمر صحفي الجمعة بأن يصل إجمالي عدد الوفيات إلى أقل من 100 ألف حالة التي أعلنت في سياق سيناريو سابق تحدثت عنه إدارته.

وأعرب عن اعتقاده بأن البلاد اقتربت من ذروة تفشي المرض،  وذلك مع تراجع عدد الحالات الجديدة.

ووصف الوضع في مدينتي نيو أورلينز بولاية لويزيانا، وديترويت في ميشيغان، بأنه "مستقر".

وأكد الطبيب أنتوني فوشي الذي يرأس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، حدوث تراجع في حالات المرض الجديد.

وقال إن البلاد قد تحتاج إلى شهور لمعرفة أفضل العلاجات التي يتم تقييمها حاليا لعلاج المرض.

أما منسقة الاستجابة للفيروس في البيت الأبيض الدكتورة ديبورا بريكس، فقالت إنه رغم العلامات المشجعة الأخيرة بشأن تراجع الحالات إلا أن الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى "الذروة".

وتشير آخر البيانات إلى أن الولايات المتحدة سجلت نحو 18 ألف وفاة بالمرض فيما وصل عدد الإصابات إلى نحو 480 ألفا.