النائب بيتر روسكام
النائب بيتر روسكام

صادق مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يمنع بيع الطائرات الأميركية لإيران، في خطوة من شأنها أن تقوض اتفاقا أبرمته شركة بوينغ الأميركية مع إيران بقيمة 25 مليار دولار.

وينص تعديلان على مسودة قانون المخصصات تقدم بهما النائب بيتر روسكام، على حظر بيع الطائرات لإيران من شركة بوينغ ومنافستها الأوروبية إيرباص، بسبب مخاوف من استخدام هذه الطائرات لأغراض عسكرية، حسب بيان روسكام الجمعة.

ويحظر أحد التعديلين على "مكتب ضبط الأصول الأجنبية" استخدام أي أموال لمنح التراخيص اللازمة للسماح ببيع الطائرات لإيران، بينما يحظر التعديل الثاني منح أي مؤسسات مالية أميركية قروضا لشراء طائرات يمكن تعديلها بحيث تصبح صالحة للاستخدام العسكري.

ويتعين أن يصادق مجلس الشيوخ على هذا الحظر.

وقال روسكام، النائب الجمهوري عن ولاية إيلينوي، في تغريدة إن "النواب الديموقراطيين لم يبدوا أي معارضة حقيقية، وفي الكثير من الأحيان انضموا إلى جهود حظر عملية البيع".
​​

​​

وتأتي هذه الأنباء بعد أسابيع من تأكيد بوينغ وإيران التوقيع على اتفاق مبدئي لبيع طائرات ركاب وصف بأنه علامة فارقة في تطبيع العلاقات الصعبة بين إيران والولايات المتحدة.

وعارض روسكام وعدد من النواب إبرام أي اتفاقات مع إيران، مؤكدين أن طهران تدعم المتشددين في أنحاء العالم.

وكتب في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال في نيسان/أبريل "إذا كنا لا نعمل مع تنظيم الدولة الإسلامية، فيجب أن لا نعمل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

 

المصدر: وكالات

المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية أية الله علي خامنئي
المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية أية الله علي خامنئي

أعلن المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي رفض بلاده التنسيق مع الولايات المتحدة حول القضايا الإقليمية ولا سيما النزاع في سورية، وفق ما نشر على موقعه الرسمي الأحد.

وفي إشارة إلى التصريحات الأميركية التي ذكرت أن واشنطن ترغب بمفاوضات وبالتنسيق بشأن المسائل الإقليمية وخصوصا سورية، قال خامنئي "لا نريد مثل هذا التنسيق لأن هدفه الرئيسي إنهاء وجود إيران في المنطقة".

وأضاف أمام آلاف الطلاب الذين استقبلهم مساء السبت على مائدة الإفطار "انطلاقا من واجبي الديني والأخلاقي، وطالما بقي في جسدي نفس واحد، سأقاوم" أعداء الثورة الإسلامية.

وجدد انتقاداته للولايات المتحدة. و قال "في الشأن النووي، ثبت أن الولايات المتحدة، سواء الحكومة أو الكونغرس، تواصل عداءها للشعب الإيراني"، داعيا إلى الحذر من "مثل هذا العدو".

وتابع قائلا "من يظنون أنه ينبغي اللجوء إلى الغرب لتنمية البلاد فقدوا صوابهم لأن الحكمة تملي علينا أن نتعلم من التجربة".

المصدر: وكالات