سحابة من الدخان في سماء مدينة نيويورك بعد هجمات استهدفت المدينة في أيلول/سبتمبر 2001.
سحابة من الدخان في سماء مدينة نيويورك بعد هجمات استهدفت المدينة في 11 أيلول/سبتمبر 2001

كشفت مصادر أميركية لشبكة "سي أن أن" الإخبارية أن التقرير السري حول علاقة السعودية بمنفذي هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، سيتم الكشف عنه في وقت مبكر الجمعة.

وقالت الشبكة إن التقرير المعروف ب "28 صفحة"، كان جزءا من وثائق لجنة الكونغرس التي أنيطت بها مهمة التحقيق في الهجمات آنذاك، وأن عدد الصفحات الدقيق هو 29 صفحة.

وقالت المصادر للشبكة إن هناك بعض الخطوات الإجرائية التي يتوجب القيام بها قبل إتاحة هذا التقرير للعامة.

وقال عضو لجنة المخابرات في الكونغرس الأميركي آدم سكيف إن التقرير سينشر قريبا.

وكان الرئيس باراك أوباما قد وعد في نيسان/أبريل من هذا العام بنشر صفحات التقرير، بعد ضغط عائلات الضحايا والمشرعين الأميركيين. فيما صرح مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر في ذات الشهر أن الوثائق ستصبح متاحة منتصف شهر حزيران/يونيو.

وقال السناتور السابق بوب غراهام الذي كان يرأس لجنة التحقيق للشبكة، إنه حينما توجه إلى أوباما في أبريل للدفع باتجاه الإفصاح عن مضمون التقرير، تحدث الرئيس عن كشف الوثائق قبل 12 تموز/يوليو، مبينا "اليوم تجاوزنا هذا التاريخ".

وفي أيار/مايو الماضي مرر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يسمح لذوي ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر والناجين منها، بمقاضاة الحكومة السعودية عن الأضرار التي تعرضوا لها.

وتم تمرير مشروع القانون المعروف بـ"قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب" بالإجماع.

المصدر: موقع الحرة/ شبكة سي أن أن

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.