جامعة جورج تاون في العاصمة واشنطن
جامعة جورج تاون في العاصمة واشنطن

اعتذرت جامعة جورج تاون الأميركية الخميس عن صلاتها التاريخية بالرق، وقالت إنها ستعطي أفضلية في القبول لمن هم من نسل العبيد الذين ساعد بيعهم في القرن الـ 19 على سداد ديون الجامعة.

وجاء هذا الاعتذار في خطوة تقدمت فيها جامعة جورج تاون في العاصمة واشنطن على جامعات أخرى في مواجهة صلاتها الماضية بالرق، ومنها هارفارد وبراون وبرنستون وجامعة نورث كارولاين.

ومن ضمن الإجراءات التعويضية التي ستقوم بها الجامعة إنشاء معهد لتدريس تاريخ الرق، كما ستغير اسمي مبنيين سميا تكريما لرؤساء أشرفوا على بيع 272 من العبيد عام 1838.

وعمل هؤلاء العبيد في مزارع تابعة لكنيسة الروم الكاثوليك التي تديرها الجامعة.

وقال رئيس الجامعة جون ديجويا في لقاء ضم أشخاصا من نسل العبيد "كان هذا الشر المتأصل الذي شكل السنوات الأولى للجمهورية موجودا هنا"، مضيفا أن الجامعة ستقيم قداسا لطلب المغفرة "عن مشاركتنا في نظام الرق وخصوصا بيع 272 طفلا وامرأة ورجلا كان ينبغي أن ننظر إليهم باعتبارهم أعضاء في مجتمعنا".

وتعد جورج تاون التي تأسست عام 1789 من أقدم الجامعات في الولايات المتحدة.

وساهم بيع هؤلاء العبيد عام 1838 في تمويل عمل الجامعة، حيث بلغت  قيمة الصفقة حوالي 3.3 ملايين دولار بسعر الصرف الحالي، وأرسل العبيد إلى لويزيانا.

المصدر: وكالات

 موقع خاص بإجراء فحوصات الكشف عن كوفيد-19 في بوسطن. وتتوقع ولاية ماساشوسيتس ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة بفيروس كورونا بين السابع والـ17 من أبريل
موقع خاص بإجراء فحوصات الكشف عن كوفيد-19 في بوسطن. وتتوقع ولاية ماساشوسيتس ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة بفيروس كورونا بين السابع والـ17 من أبريل

أعلنت أربعة من أكبر مشافي مدينة بوسطن الأميركية وأشهرها، أن 345 من موظفيها مصابون بفيروس كورونا المستجد، ما يضع ضغطا إضافيا على المنطقة التي تواجه مواردها الطبية تحديات جمة.

وأكد مستشفى ماساشوسيتس العام (Massachusetts General Hospital) للإذاعة الوطنية العامة، مساء الاثنين، أن فحوصات الكشف عن كوفيد-19 أظهرت أن 115 من طاقمه مصابون بالمرض.

وكشف مركز بيث إسرائيل ديكونس الطبي (Beth Israel Deaconess Medical Center) للإذاعة أن 62 من العاملين فيه مصابون أيضا بكورونا المستجد.

وأفاد تلفزيون WBZ المحلي في بوسطن أن مركز تَفْتْس الطبي (Tufts Medical Center) أعلن أن 61 من موظفيه مصابون بالفيروس.

وقال صحفي في المحطة المحلية الاثنين، إن مستشفى النساء وبريغهام (Brigham and Women's Hospital) أعلن أن لديه 107 إصابات في صفوف موظفيه.

وتعد المؤسسات الأربع مستشفيات تعليمية بارزة، وتتبع ثلاث منها هي مستشفى ماساشوسيتس ومركز بيث إسرائيل ومستشفى النساء وبريغهام، إلى جامعة هارفرد، فيما يعد مركز تفتس المستشفى التعليمي الأساسي التابع لجامعة تفتس.

وسجلت في الولاية حتى صباح الثلاثاء، 5752 إصابة بفيروس كورونا المستجد، و185 حالة وفاة. وفيما لا تعد نسبة الإصابات والوفيات مرتفعة مثل مناطق أميركية أخرى ساخنة وعلى رأسها نيويورك حيث سجلت أكثر من 67384 إصابة و1342 وفاة، يتوقع المسؤولون أن تتزايد وتيرة الحالات الإيجابية في ماساشوسيتس خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وقال حاكم ماساشوسيتس تشارلي بيكر في مؤتمر صحفي، الاثنين، إن الولاية تتوقع ارتفاعا كبيرا في الحالات الإيجابية بين السابع والـ17 من أبريل، ما يعني زيادة كبيرة في حاجيات قطاع الصحة، بما  في ذلك الإمدادات الطبية والأسرّة وأجهزة التنفس الاصطناعي.