صورة لناسا تظهر العاصفة هرمين
صورة لناسا تظهر العاصفة هرمين

واصلت العاصفة الاستوائية هرمين الأحد تحركها شمالا على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة، محدثة دمارا كبيرا وانقطاعا للتيار الكهربائي عن مئات الآلاف من السكان.

وأعلنت السلطات الأميركية مقتل شخصين جراء العاصفة أحدهما جراء انقلاب شاحنة بسبب الرياح القوية في ولاية نورث كارولاينا والثاني إثر سقوط شجرة في ولاية فلوريدا، فيما أصيب اربعة بجروح في نورث كارولاينا أيضا.

ترافق العاصفة التي ضربت سواحل فلوريدا فجر السبت على شكل إعصار، رياح عنيفة تبلغ سرعتها نحو 110 كيلومترات في الساعة، وقد تشتد أكثر خلال الأحد لتصبح إعصارا للمرة ثانية قبل أن تفقد قوتها بحلول الثلاثاء.

وحذر المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير من إمكانية حصول فيضانات خطيرة في الساعات الـ36 المقبلة.

 

 

 لحظات وصول العاصفة إلى فلوريدا
لحظات وصول العاصفة إلى فلوريدا

حذرت السلطات الأميركية الجمعة من أن العاصفة "هرمين" ما زالت تشكل خطرا على حياة السكان رغم تراجع قوتها من فئة إعصار عندما ضربت ولاية فلوريدا والساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وقال المركز الوطني لمراقبة الأعاصير من مقره في ميامي إن العاصفة باتت على بُعد 80 كيلومترا شمال شرق عاصمة الولاية تلاهاسي وتنتقل نحو جورجيا بالجنوب الشرقي للبلاد.

وتسببت رياح العاصفة التي بلغت 110 كيلومترات في الساعة والأمطار الغزيرة التي رافقتها بفيضانات وانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل.

وتناقلت وسائل إعلام أميركية صور وفيديوهات وصول العاصفة:

​​

​​

​​

​​شاهد هذا الفيديو للعاصفة:

وهذا مقطع آخر:

​​

خطر فيضانات

وأرسل المركز تحذيرا من "خطر وقوع فيضانات يمكن أن تهدد السكان في الساعات الـ12 الى 24 المقبلة على طول سواحل خليج المكسيك".

وأغلقت مئات المدارس والإدارات الجمعة وأعلنت حالة الطوارئ في حوالى 50 منطقة في فلوريدا.

وهذه أول عاصفة تضرب الولاية منذ أكثر من 10 سنوات، ويتوقع أن تتوجه بعد جورجيا إلى ساوث كارولاينا ونورث كارولاينا والسواحل الشمالية والشمالية الشرقية للبلاد.

 

المصدر: وكالات/ وسائل إعلام أميركية