معارضون لترامب خارج كنيسة في ديترويت حيث ألقى كلمة السبت
معارضون لترامب خارج كنيسة في ديترويت حيث ألقى كلمة السبت

كثف المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب جهوده للفوز بأصوات الأقليات، وألقى السبت كلمة في كنيسة في ديترويت أغلب المترددين عليها من السود.

ودعا ترامب إلى أجندة جديدة للحقوق المدنية لدعم الأميركيين من أصول أفريقية.

وفي الوقت الذي كان فيه عشرات المحتجين في الخارج يهتفون: "لا عدالة لا سلام"، قال ترامب إنه يرغب في أن يجعل ديترويت -التي تقطنها أغلبية من الأميركيين الأفارقة ونهضت مؤخرا من الإفلاس- نموذجا اقتصاديا عالميا بإعادة الشركات من الخارج.

وقالت حملة ترامب إنه التقى بشكل منفصل مع نحو 100 من شخصيات المجتمع وزعماء الكنيسة في مسعى لاقتناص أصوات الأقليات من منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال ترامب في الكنيسة التي كان الحضور يشغلون نصف مقاعدها: "أعي تماما أن مجتمع الأميركيين الأفارقة يعاني من التمييز وأنه توجد الكثير من الأخطاء التي يجب تصحيحها".

وأضاف قائلا: "أريد أن أجعل أميركا مزدهرة لمصلحة الجميع. أريد‭ ‬أن أجعل هذه المدينة موضع الحسد الاقتصادي للعالم وبوسعنا أن نفعل ذلك".

وحظيت كلمته التي دامت عشر دقائق في كنيسة (جريت فيث مينستريز انترناشول) بالتصفيق خصوصا عندما قال إن العقيدة المسيحية ليست الماضي لكنها الحاضر والمستقبل.

وتظهر استطلاعات الرأي تأييدا ضعيفا لترامب بين الأقليات.

المصدر: رويترز

المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب
المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب

سجل استطلاع رأي قامت به شبكة "سي أن أن" الأميركية في آب/أغسطس ونشرت نتائجه الجمعة، تقلص تقدم المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون على المرشح الجمهوري دونالد ترامب، مقارنة مع تقدمها وفق نتائج استطلاع أجرته الشبكة في تموز/يوليو الماضي.

وسجلت نتائج الاستطلاع الذي أجري ابتداء من التاسع حتى الـ30 من آب/أغسطس، تقدم كلينتون بمعدل 42 في المئة على منافسها ترامب الذي سجل 37 في المئة.

وكانت كلنتون متقدمة بـ 10 نقاط وفق نتائج استطلاع رأي سابق قامت به "سي أن أن" في مطلع آب/أغسطس، إذ حصلت على 49 في المئة، مقابل 39 بالمئة لترامب.

 

المصدر: سي أن أن