ترامب وكلينتون
ترامب وكلينتون

كشف آخر استطلاع رأي نشر الثلاثاء أجرته شبكة "سي أن أن " الأميركية عن تقدم المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون بنقطتين، ليحصل بذلك على 45 في المئة من أصوات الناخبين الأميركيين مقابل 43 في المئة لكلينتون.

ووصف ترامب هذا الاستطلاع الذي أجري من الأول إلى الرابع من أيلول/سبتمبر قبل تسعة أسابيع من موعد الانتخابات، بأنه "أكثر نزاهة واستحقاقا للثقة" من منافسته الديموقراطية التي ما تزال تواجه انتقادات بخصوص قضية استخدامها بريدها الإلكتروني الخاص أثناء توليها منصب وزارة الخارجية.

ورغم الجهود التي يبذلها ترامب مؤخرا لاستقطاب الناخبين الأميركيين من أصول أفريقية، وكان منها زيارته لإحدى الكنائس في ديترويت السبت، إلا أن استطلاع CNN خلص إلى أن كلينتون تتقدم لحصد أصوات الناخبين غير البيض بنسبة 71 في المئة مقابل 18 في المئة لترامب.

من جانب آخر، أفاد استطلاع رأي آخر لحساب صحيفة واشنطن بوست، أجري من التاسع من آب/أغسطس وحتى الأول من أيلول/سبتمبر ليغطي 50 ولاية، بهيمنة كلينتون على الكثير من المناطق ومنها ما يعتبر معاقل تقليدية للحزب الجمهوري، فيما يتقدم عليها ترامب في مناطق وسط البلاد.

 

المصدر: سي أن أن/ أ ف ب

هيلاري كلينتون
هيلاري كلينتون

قالت المرشحة الديموقراطية في انتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون إنها لن تقبل دعوة من الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو لزيارة المكسيك، بعد أن أثار منافسها الجمهوري دونالد ترامب ما وصفته "بحادث دبلوماسي" خلال جولته هناك.

وردت كلينتون، في مقتطفات خطية من مقابلة مع قناة ABC News تبث في وقت لاحق الثلاثاء ،بـ "لا" عندما سئلت عما إذا كانت ستزور المكسيك قبل الانتخابات، التي تجري في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر دون أن تدلي بتفاصيل أكثر.

 وأكدت حملتها فيما بعد قرارها.

وكتبت وزيرة الخارجية المكسيكية كلوديا رويز ماسيو، في تغريدة على تويتر، "نتفهم ونحترم قرارها لاقتراح الوقت وعقد اجتماع".

وقدم بينا نييتو دعوتين لكلينتون وترامب الشهر الماضي، وتوجه ترامب إلى مكسيكو سيتي الأربعاء لعقد اجتماع بدا أنه ودي، ولكنه كشف فيما بعد عن توترات عميقة.

وينتقد ترامب المكسيك بشدة قائلا إن هذا البلد "يرسل مغتصبين وتجار مخدرات إلى الولايات المتحدة". ودعا إلى بناء جدار على الحدود تموله المكسيك.

وقال ترامب، في مؤتمر صحافي مع بينا نييتو، إنهما لم يناقشا من الذي سيمول إنشاء الجدار. وظل بينا نييتو صامتا بشأن هذه القضية خلال المؤتمر، ولكنه قال فيما بعد على تويتر إنه أوضح أن المكسيك لن تمول الجدار.

وقالت كلينتون في المقابلة "خرج ليقول شيئا واحدا وعارضه الرئيس المكسيكي بشكل شبه فوري. إنه لا يعرف حتى كيف يتواصل بشكل فعال مع رئيس دولة. وأعتقد أن هذه نتيجة واضحة تماما من هذه الزيارة".

 

المصدر: وكالات