هيلاري كلينتون ودونالد ترامب
هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

يتواجه المرشحان للرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون الاثنين في أول مناظرة تلفزيونية تأتي قبل أقل من سبعة أسابيع على موعد الاقتراع.

وتستضيف جامعة هوفسترا قرب نيويورك المناظرة وهي الأولى من ثلاث مناظرات تتطرق إلى ثلاثة مواضيع: قيادة أميركا والازدهار والأمن. وتستمر المناظرة، التي يديرها الصحافي ليستر هولت الذي يحظى باحترام كبير، 90 دقيقة، وسط توقعات بأن يتابعها عشرات ملايين الأميركيين في وقت كشفت آخر الاستطلاعات عن تقارب كبير بين المتنافسين.

ويرى خبراء أن التحدي بالنسبة لكلينتون (68 عاما) التي تحظى بخبرة واسعة لكن لا تثير حماسة كبرى، أعلى مقارنة بخصمها ترامب (70 عاما) المعتاد على الإدلاء بأقوال تثير الصدمة ولا يتوقع منه أحد أن يكون مطلعا بشكل جيد على ملفاته.

واستعدادا للمناظرة حضرت كلينتون وفق وسائل الإعلام الأميركية ملفاتها بشكل دقيق واستعدت عبر التدرب على مناظرات وهمية وقامت بدراسات معمقة للمناظرات التي قام بها خلال الانتخابات التمهيدية، فيما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنها وصلت إلى حد الاستعانة بأطباء نفسيين لدرس شخصية ترامب من أجل الاستعداد بشكل أفضل لمواجهته.

المصدر: وكالات

ترامب وكلينتون
ترامب وكلينتون

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس أن المرشحين إلى الرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون متعادلان وأن الديموقراطيين يفقدون حماستهم للتصويت.

وبحسب الاستطلاع الذي أعد لحساب محطة سي بي اس نيوز وصحيفة نيويورك تايمز، سيحصل كل من كلينتون وترامب على النتيجة ذاتها 42 في المئة بين الناخبين المحتملين في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

ومن بين الناخبين المسجلين، لا تتخطى المرشحة الديموقراطية المرشح الجمهوري إلا بنقطتين، 41 في المئة مقابل 39 في المئة.

وأظهر الاستطلاع أن تراجع حماسة مؤيدي كلينتون، فيما لا تزال حماسة أنصار خصمها ثابتة. وتراجعت نسبة الناخبين الديموقراطيين "المتحمسين كثيرا" 13 نقطة بالمقارنة مع آب/أغسطس، أما نسبة الديموقراطيين "المتحمسين جدا" فقد تراجعت تسع نقاط.

وأجري الاستطلاع على عينة من 1753 أميركيا، منهم 1433 ناخبا مسجلا، بين التاسع والـ13 من أيلول/سبتمبر، أي جزئيا بعد وعكة كلينتون خلال احتفال تكريم ضحايا اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر الأحد الماضي.

المصدر: وكالات