تيد كروز
تيد كروز

أعلن المرشح الجمهوري السابق للانتخابات الأميركية تيد كروز الجمعة عزمه التصويت لصالح غريمه السابق دونالد ترامب.

وقال كروز في تصريح نشره في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك إنه على الرغم من وجود اختلافات بينه وبين ترامب، إلا أن فوز هيلاري كلينتون في الانتخابات هو "أمر غير مقبول"، مؤكدا اتخاذه هذا القرار "بعد تفكير عميق". 

ولم يؤكد كروز إن كان سيكتفي بتصويته للمرشح الجمهوري كغالبية السياسيين الجمهوريين، أم سيدعمه مباشرة، إلا أن الفكرة من أساسها تمثل اختلافا لمواقف كروز السابقة.

وصرح أحد الذين عملوا مع السيناتور الأميركي خلال حملته الانتخابية، لموقع بوليتيكو، أنه إذا قام بدعم مرشح الجمهوريين "فسيقوم بتدمير علامته السياسية".

ورفض كروز إعلان دعم ترامب أثناء المؤتمر الجمهوري العام في تموز/يوليو الماضي، داعيا الجمهوريين إلى "التصويت بما تمليه عليهم ضمائرهم".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

صورة للمرشح المستقل إيفان ميكمولن من حسابه الشخصي على موقع "تويتر"
صورة للمرشح المستقل إيفان ميكمولن من حسابه الشخصي على موقع "تويتر"

قام بعض الجمهوريين المحافظين والمعارضين لسياسات المرشح الجمهوري دونالد ترامب بترشيح موظف سابق بوكالة الاستخبارات الأميركية CIA ومساعد حالي في الحزب الجمهوري لمنافسة ترامب في الانتخابات الأميركية المزمع إقامتها في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال المرشح المستقل إيفان ميكمولن عند الإعلان عن حملته إن "الأوان لم يفت لفعل الشيء الصحيح"، وإنه "إذا عملنا معا، لا يوجد شيء لا نستطيع تحقيقه".

وفي رسالة لأنصاره، أشارت حملة ميكمولن الانتخابية إلى سيرة المرشح المهنية والتي "قضاها في خدمة الولايات المتحدة"، وأكدت الحملة أن قراره بخوض سباق الترشح الرئاسي "نابع من الحب العميق لهذا البلد".

وتوقعت شبكة CNN في تقرير لها أن ميكمولن قد يكون خيارا انتخابيا محتملا في ولاية يوتا حيث يميل المزاج العام نحو معارضة ترامب. وقد تمثلت تلك المعارضة في فوز المرشح الجمهوري السابق تيد كروز بـ 69 في المئة من أصوات الناخبين بالولاية أثناء انتخابات الحزب الجمهوري التمهيدية، وهو ما قد يؤثر على فرص ترامب، بحسب شبكة "سي أن أن".

وتُظهر الصفحة الشخصية للمرشح المستقل المدعوم من سياسيين جمهورين اعتراضه على سياسات ترامب منذ عدة أشهر، حيث قال إنه "يفتقر إلى القدرة على فهم أحداث العالم" و "معجب بالسلطوية". وأضاف في تغريدة أخرى "كيف يمكن لنا أن نثق به رئيسا وهو يرفض الإفصاح عن عائداته الضريبية؟".   ​

​​​​

المصدر: وسائل إعلام أميركيةCNN/