المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب
المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب

كان المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون محور الجدل الذي دار بين مرشحيهما لمنصب نائب الرئيس مايك بنس وتيم كاين طوال 90 دقيقة خلال المناظرة التي جمعتهما في ولاية فرجينيا. لكن ماذا كان يفعل كل من ترامب وكلينتون خلال ذلك الوقت؟ 

لقد عكفا على تويتر طوال فترة المناظرة، كل لدعم مرشحه لمنصب نائب الرئيس.

وغرد ترامب منتقدا كاين واصفا إياه بالسيئ مشيرا إلى أنه ونائبه بنس هما الفائزان.

" كاين سيئ للغاية، ترامب وبنس هما الفائزان، يكفي كذبا، نحن مستعدان لجعل أميركا عظيمة ثانية"​​

وزعم ترامب أن مايك بنس قد حقق انتصارا على غريمه تيم كاين.

"مايك بنس حقق انتصارا كبيرا. علينا جميعا أن نفخر بمايك"
 

وانتقد المرشح الجمهوري سياسة الرئيس أوباما حيال أكثر من أزمة في الشرق الأوسط، مضيفا أن كلينتون نشرت معلومات سرية من خلال استخدامها لخادم شخصي.

"سياسية أوباما- كلينتون الخارجية الفاشلة: اتفاق نووي سيئ، دفع فدية لدولة راعية للإرهاب، نشر معلومات مصنفة سرية"​​

في المقابل، غردت كلينتون قائلة إن مايك بنس يدعي أن ترامب يدعم القوات الأميركية والمحاربين القدامى في الوقت الذي يتخلى فيه عن دفع الضرائب التي يستفيدون منها.

"مايك بنس يزعم أن ترامب يدعم قواتنا والمحاربين القدامى في الوقت الذي يهينهم فيه ويعتبر أن دفع الضرائب أمر مضحك"​​

وأضافت كلينتون أن حملة ترامب وبنس تعتمد على الإهانات بشكل أساسي.​

ورأت المرشحة الديمقراطية أن بنس لم يستطع أن يدافع عن ترامب طوال المناظرة.

"تيم كاين ذكر بنس بكل الأشياء السيئة التي قالها ترامب في حق ملايين الأميركيين وبنس لم يستطع أن يدافع عنه"​​.

​​
المصدر: قناة الحرة

A convoy of Italian Army trucks is unloaded upon arrival from Bergamo carrying bodies of coronavirus victims to the cemetery of…
رسالة من ناشرة الصورة كي يرى العالم خطورة الفيروس

سربت ممرضة في مستشفى في نيويورك، صورة تقشعر لها الأبدان، لمشرحة مؤقتة، لوفيات جائحة "كورونا"، التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية. 

وقالت الممرضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها والمستشفى حيث تعمل، لصحيفة "بازفيد نيوز"، الذي نشر الصورة، أنها التقطتها أثناء مغادرتها المستشفى، صباح الأحد. 

وبررت نشر الصورة، بالقول: "لقد شاركت الصورة، لأظهر للناس الحقيقة المروعة، التي نتعامل معها وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل".

وتظهر الصورة شاحنة تبريد متوقفة خارج حجرة الإسعاف في المستشفى ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب وباء "كورونا"، وفقا لشهادة الممرضة للصحيفة. 

وكشف، ان داخل الشاحنة كانت جثة لإحدى المتوفيات الجدد، وهي امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا، توفيت بسبب الفيروس، تروي انها كانت برفقتها ليلة السبت - الأحد.