المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب
هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

أظهر استطلاع جديد للرأي السبت أن فرص المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون للفوز 95 في المئة لو أجريت الانتخابات هذا الأسبوع.

ورغم الأنباء السارة التي تلقتها حملة منافسها الجمهوري دونالد ترامب حول تقليص الفارق مع منافسته حسب آخر استطلاعات رويترز التي نشرت نتائجها الجمعة، إلا أن مشروع States of The Nation أظهر أن كلينتون تستطيع الحصول على 322 صوتا من أًصوات المجمع الانتخابي مقابل 174 لترامب، مع العلم أن الفائز بالانتخابات يجب أن يحصل على 274 صوتا على الأقل.

وقالت رويترز إن فرص فوز كلينتون باقتراع الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر زادت مع تقدمها على منافسها في الولايات المهمة للمرشحين الجمهوريين.

وأشارت إلى أن ترامب يواجه مأزقا كبيرا في ولاية يوتا المعروفة بتصويتها للجمهوريين، وذلك بفعل المنافسة القوية من جانب المرشح المستقل إيفان ماكمولين الذي حصل على الكثير من الأصوات على حساب ترامب.

وفضلا عن ذلك، تتقدم كلينتون على ترامب في ولايتي فلوريدا وبنسلفانيا، التي يبلغ مجموع أصواتهما في المجمع الانتخابي 49 صوتا.

المصدر: رويترز

 

المرشحة الديموقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون لدى توجهها إلى أوهايو
المرشحة الديموقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون لدى توجهها إلى أوهايو

اتهمت المرشحة الديموقراطية إلى البيت الأبيض هيلاري كلينتون الجمعة منافسها الجمهوري دونالد ترامب بـ"تهديد" الديموقراطية الأميركية من خلال إثارته شكوكا حول مصداقية الانتخابات الرئاسية.

وقالت وزيرة الخارجية السابقة خلال تجمع في كليفلاند بولاية أوهايو التي تشكل إحدى الولايات الرئيسية في انتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، إن "دونالد ترامب رفض الإعلان عن أنه سيحترم نتائج هذه الانتخابات. وبذلك، فإنه يهدد ديموقراطيتنا". وأضافت "يجب أن ندعم معا الديموقراطية الأميركية".

وأردفت كلينتون "هناك شيء رائع يحصل في هذه اللحظة، الناس يتجمعون لرفض الكراهية والانقسامات". وقدمت نفسها على أنها شخص يسعى إلى الوحدة، مبدية استعدادها لتكون رئيسة "لجميع الأميركيين".

وتشهد أوهايو في العادة تنافسا شديدا بين المرشحين الذين يسعون للفوز بأصوات 18 من كبار الناخبين من أصل أصوات 270 ناخبا كبيرا للوصول إلى البيت الأبيض.

تحديث: 22:05 تغ

استأنفت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون الجمعة حملتها لتقوية حظوظها للفوز بالانتخابات المقررة في  الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وبعد أن شاركت في عشاء خيري الخميس في نيويورك كان المرشح الجمهوري دونالد ترامب مدعوا إليه أيضا، وصلت كلينتون عصر الجمعة إلى ولاية أوهايو في شمال البلاد التي تعتبر من الولايات الأساسية التي تؤثر على مسار الانتخابات.

وحسب آخر الاستطلاعات، تبدو نتائج كلينتون في هذه الولاية متقاربة جدا مع نتائج ترامب، مع العلم أن كل المرشحين الجمهوريين الذين وصلوا إلى البيت الأبيض فازوا أيضا بهذه الولاية.

وقبل أسبوعين ونصف من موعد الانتخابات، تؤكد كل المؤشرات أن كلينتون ستكون الفائزة مع أنها لا تعتبر من الذين يحظون بشعبية في البلاد، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وتمكنت المرشحة الديموقراطية من كسب المناظرة الثالثة مع ترامب، في حين أن هذا الأخير فاجأ حتى معسكره الجمهوري، عندما أعلن أنه لن يعترف بالضرورة بنتائج الانتخابات، في سابقة لم يعهدها تاريخ الانتخابات في الولايات المتحدة.

المصدر: أ ف ب