جون كيري
جون كيري

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) لم يتصل به أو بوزارته بشأن التحقيقات الجديدة التي باشرها في قضية استخدام مرشحة الرئاسة عن الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون حسابا إلكترونيا خاصا عندما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية.

وأوضح كيري في تصريحات أدلى بها خلال زيارة إلى تيبيراري في جنوب إيرلندا لتسلم "جائزة تيبيراري الدولية للسلام" تكريما لجهوده لإنهاء النزاعات حول العالم، "لم يتم إبلاغي بأي شيء، ولم يطلب مني أي شيء، ولم يطلب من وزارتي أي شيء". 

وكان يعتقد أن التحقيق في رسائل كلينتون الإلكترونية انتهى في تموز/يوليو الماضي، إلا أن مدير FBI جيمس كومي أعلن الجمعة، قبل أقل من أسبوعين من الانتخابات التي ستجري في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، بأن المكتب يحقق في رسائل إلكترونية جديدة لكلينتون. 

وتعتبر قضية بريد كلينتون الإلكتروني إحدى القضايا الرئيسية التي يستخدمها منافسها في سباق الرئاسة دونالد ترامب في معركته الانتخابية معها.

تيم كين ينتقد

في سياق متصل، شكك المرشح الديموقراطي لمنصب نائب الرئيس تيم كين في اطلاع رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي على قضية استخدام كلينتون بريدها الإلكتروني الخاص في إرسال رسائل عمل مهمة إبان تقلدها منصب وزيرة الخارجية. 

وقال كين في مقابلة مع شبكة ABC تعليقا على الرسالة التي بعث بها كومي إلى أعضاء في الكونغرس يخبرهم فيها أن التحقيق في قضية كلينتون لا يزال جاريا "هذه خطوة غير مسبوقة كما جرى وصفها من قبل لأنها تحدث على مقربة من انتخابات وهي بالتالي تمثل انتهاكا للبروتوكول العادي لوزارة العدل". 

وأضاف كين أن "كومي لا يعرف شيئا عن محتوى تلك الرسائل الإلكترونية، لا نعلم على الإطلاق إن كانت موجهة لهيلاري كلنتون أو صادرة عنها، وعليه هذا تشتيت للانتباه".

بنس: حملة ترامب شهدت زخما

وفي المقابل، قال المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس مايك بنس إن حملة دونالد ترامب شهدت زخما كبيرا عقب الإعلان عن الرسائل الإلكترونية الجديدة الخاصة بكلينتون.

وأوضح بنس في مقابلة مع ABC "في الوقت الذي نتساءل فيه عمّا تتضمنه المعلومات الجديدة الخاصة بقضية البريد الإلكتروني، لقد سبق وأن رأينا رسائل إلكترونية من مصادر مختلفة تتعلق بسياسات الدفع مقابل الحصول على امتيازات، والتي شكلت مصدر قلق شديد لملايين الأميركيين. وأعتقد أن لهذا السبب رأينا زخما كبيرا لحملتنا الرئاسية قبل إعلان كومي الجمعة الماضية". 

شاهد تقريرا لقناة "الحرة" عن الموضوع:

​​

المصدر: وكالات/ الحرة/ راديو سوا

ترامب في كولورادو
ترامب في كولورادو

أشاد مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب السبت بإعلان مكتب التحقيقات الفدرالي التحقيق في رسائل إلكترونية جديدة لمنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وأعرب ترامب أمام تجمع انتخابي بمدينة غولدين في ولاية كولورادو عن أمله في "تحقيق العدالة".

وهاجم خلال التجمع هوما عابدين، مساعدة كلينتون، التي ظهر اسمها في التسريبات الأخيرة، وهي طليقة عضو الكونغرس السابق أنتوني وينير المتهم في فضيحة جنسية.

وقال إن عابدين لطالما "سببت متاعب" لحملة كلينتون.

وقبيل توجهه لكولورادو، كان ترامب قد عبر عن حماسه للذهاب إلى تلك الولاية، وكتب في تغريدة "لا يوم أفضل من أمس" مشيرا إلى يوم إعلان التحقيق في رسائل جديدة لكلينتون.​​

​​

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن ترامب يسعى إلى عدم ارتكاب أخطاء انتخابية قبل أيام على اقتراع الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، خشية تحول الانتباه عن المتاعب التي تواجهها حملة كلينتون في الوقت الحالي.

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI جيمس كومي قد أعلن الجمعة التحقيق في رسائل إلكترونية جديدة لكلينتون تخص فترة عملها وزيرة للخارجية.

ويستخدم ترامب قضية استخدامها بريدا إلكترونيا خاصا للتقليل من أهلية منافسته للفوز بمنصب الرئيس.

 

المصدر: وكالات