مخلفات إعصار سابق في ألاباما
مخلفات إعصار سابق في ألاباما

لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم في ألاباما الأميركية نتيجة إعصار ضرب المنطقة مساء الثلاثاء وفجر الأربعاء، حسبما أفادت به السلطات المحلية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن المسؤول المحلي في مقاطعة جاكسون، روكي هارنن قوله الأربعاء إن القتلى قضوا عندما دمر الإعصار مجمعا للمساكن المتنقلة في منطقة روزالي شمال الولاية.

وأضاف أن الإعصار خلف أيضا عددا من الجرحى تراوح عددهم بين 16 و20 جريحا، مشيرا إلى أن الإعصار ألحق أضرارا ببعض البنى التحتية في المنطقة.

وفي إدلر التابعة لمقاطعة ديكالب، أصيب أربعة أطفال بجروح وصفت بالخطيرة عندما دمر الإعصار رياض أطفال.

وتوقعت سلطات الأرصاد الجوية أن تشهد المنطقة مرور مزيد من الأعاصير في الساعات القادمة.

المصدر: وكالات

فلوريدا قبيل وصول الإعصار
فلوريدا قبيل وصول الإعصار

ضرب الإعصار ماثيو، الجمعة، ولاية فلوريدا الأميركية مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح عاتية، بعد أن خلف وراءه أزيد من 842 قتيلا في هايتي التي ضرب بقوة إحدى مناطقها الجنوبية.

وقال رئيس بلدية ديتونا بيتش في فلوريدا ديريك هنري لشبكة "CNN" الأميركية "نستعد وسرعة الرياح تشتد... امتثل عدد كبير جدا من السكان لتحذيراتنا، وبالطبع نشعر بالقلق على من لم يفعلوا".

وطالبت سطات الولاية من أزيد من مليون ونصف شخص إخلاء منازلهم، ودعا الرئيس باراك أوباما السكان إلى "التعامل مع أوامر الإجلاء بجدية".

وأكد حاكم الولاية ريك سكوت أن التيار الكهربائي انقطع عن أكثر من 140 ألف منزل، وخيم الظلام على الشوارع والمنازل، وخلا الطريق السريع الرئيسي من السيارات والمارة في مدينة وست بالم بيتش.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن ماثيو يمكن أن يصبح أقوى إعصار يضرب شمال شرق فلوريدا منذ 118 عاما.

وأعلن الرئيس باراك أوباما حالة الطوارئ في ولاية نورث كارولاينا تحسبا للإعصار.

ووصفت برقية صادرة عن مصالح الأرصاد الجوية الأميركية الإعصار بأنه " خطير جدا ويهدد حياة الناس".

 

المصدر: وكالات