الرئيس المنتخب دونالد ترامب
الرئيس المنتخب دونالد ترامب | Source: Courtesy Photo

اختارت مجلة تايم الأميركية الأربعاء الرئيس المنتخب دونالد ترامب "شخصية العام" 2016 بعد أن أثار خلال حملته الانتخابية جدلا كبيرا، وشكل فوزه لاحقا صدمة لدى كثير من الأميركيين.

وفي أول تعليق، قال ترامب لقناة NBC "هذا شرف كبير، كبير جدا".

وتختار المجلة شخصية العام اعتمادا على عدة معايير، أبرزها حجم التأثير، بغض النظر عما إذا كان إيجابيا أم سلبيا.

وفاز ترامب في الانتخابات الشهر الماضي في مفاجأة كبرى خالفت معظم استطلاعات الرأي، خاصة وأن خططه التي كشف عنها خلال حملته الانتخابية كانت في أغلب الأحيان محل نقاش وجدل.

وأضافت المجلة في افتتاحيتها أن ترامب وجد طريقا لاستمالة الإنجيليين البيض حتى أولئك المتدينين، ونجح في كسب أصوات النساء بفارق تسع نقاط على الرغم من نشر مقطع فيديو يظهر فيه وهو يتحدث بطريقة مهينة عن النساء.

وصعد نجم ترامب بين المحافظين بعد حديثه عن الحقوق الفدرالية للفقراء، وزيادة الضرائب على البضائع الصينية، وضرورة وجود تأمين صحي للجميع، ما أثبت أن "الغرائز القبلية لا تموت وأنه في الأوقات العصيبة، يصبح بإمكان أي قائد أن يحرك الجماهير إلى جانبه"، حسب المجلة. 

وتختار مجلة تايم الأميركية شخصية العام منذ عام 1927، وحصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على لقب شخصية العام 2015.

المصدر: مجلة تايم
 

Flames from a nearby fire illuminate protesters standing on a  barricade in front of the Third Police Precinct on May 28, 2020…
احتجاجات في مينيابوليس على مقتل شاب أسود على أيدي الشرطة

قال وزير العدل الأمريكي وليام بار السبت، إن "متعصبين ومحرضين مندسين" يقودون احتجاجات في المدن الأمريكية على وفاة رجل أسود أعزل أثناء إلقاء الشرطة القبض عليه في مدينة منيابوليس.

وأضاف بار في بيان مصور "مجموعات من المتعصبين والمحرضين المندسين يستغلون الوضع لمواصلة تنفيذ أجندتهم للعنف".

وقال بار، "إن تجاوز حدود الولاية للمشاركة في أحداث الشغب العنيفة هي جريمة اتحادية، وسنطبق تلك القوانين".

يذكر أن وكالة أسوشييتد برس قد نقلت عن جوناثان هوفمان، المتحدث باسم البنتاغون، قوله إن العديد من الوحدات العسكرية وضعت في حالة تأهب قصوى في حالة طلب حاكم مينيسوتا تيم والز المساعدة.

وقالت الوكالة إن والز الذي تواجه ولايته منذ نحو أربعة أيام أعمال عنف متواصلة لم يطلب أي مساعدة فيدرالية حتى الآن.

وأكد هوفمان أن وزير الدفاع مارك إسبر، والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة، تحدثا إلى والز مرتين خلال الساعات الـ24 الماضية وأخبراه أن البنتاغون "مستعد للمساعدة إذا لزم الأمر".

ووصف الجنرال جون جينسن، مساعد قائد الحرس الوطني في مينيسوتا، قرار البنتاغون بأنه "خطوة حكيمة" أعطت والز مزيدا من الخيارات.

واندلعت احتجاجات في عدد من المدن الأميركية، خاصة مينابوليس، بعد انتشار فيديو مقتل الأميركي جورج فلويد على يد شرطي أبيض، ونهب محتجون متاجر وأحرقوا بنايات من بينها مركز شرطة.