مونيكا كراولي
مونيكا كراولي

اتهمت مونيكا كرولي المستشارة الإعلامية المقبلة لمجلس الأمن القومي الأميركي، السبت بنسخ مقاطع وردت في أحد كتبها الذي نشر في 2012 من مقالات صحافية، بحسب قناة "سي أن أن".

وكان الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب عين كرولي الكاتبة والمحللة في قناة "فوكس نيوز" مديرة الإعلام الاستراتيجي في مجلس الأمن القومي.

واطلع صحافي في "سي أن أن" على مضمون كتابها "ماذا حصل" الذي نشرته دار "هاربر كولينز" في 2012 وكشف أكثر من 50 فقرة نسخت مع تعديلات بسيطة، عن مقالات صحافية ومواقع إنترنت ومقالات من مراكز أبحاث أو حتى من ويكيبيديا.

وغالبا ما تكون الفقرات المنسوخة تتضمن أرقاما أو معلومات تاريخية أو اقتصادية ويبدو أنه تم تبسيطها بحسب مقتطفات نشرتها "سي أن أن".

ودافع فريق ترامب الانتقالي عن كرولي في بيان قال فيه إن "أي محاولة لضرب مصداقية مونيكا تندرج في إطار الهجوم السياسي الرامي إلى تحويل الانتباه عن التحديات الحقيقية التي تواجهها البلاد" دون تأكيد هذه الاتهامات أو نفيها.

 

المصدر: أ ف ب

 

    

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.