الرئيس المنتخب دونالد ترامب
الرئيس المنتخب دونالد ترامب

قالت مجموعة فيات كرايسلر الأميركية-الإيطالية إنها ستستحدث ألفي وظيفة في الولايات المتحدة، في وقت دعا فيه الرئيسالمنتخب دونالد ترامب شركات السيارات إلى وضع حد لعمليات نقل مصانعها إلى المكسيك والعودة إلى البلاد.

وستستثمر فيات كرايسلر مليار دولار حتى عام 2020 في اثنين من مصانعها في ميشيغان وأوهايو، مؤكدة بذلك تعزيز قاعدتها الصناعية في الولايات المتحدة، وفق ما جاء في بيان لها نشر الأحد عشية افتتاح معرض السيارات في ديترويت.

وكثف ترامب في الآونة الأخيرة من انتقاده لشركات صناعة السيارات الأميركية المتهمة بنقل مصانعها إلى المكسيك لإنتاج سيارات بكلفة أقل وبيعها داخل الولايات المتحدة.

وهدد الرئيس المنتخب الذي يتسلم مهامه في 20 كانون الثاني/يناير مجموعة تويوتا اليابانية باتخاذ تدابير جمركية ضدها إذا واصلت استثماراتها في المكسيك، ولوح بتدابير مماثلة ضد مجموعة "جنرال موتورز" الأميركية.

المصدر: وكالات
 

فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف
فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف

أظهر مقطع فيديو جديد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة احتجاز جورج فلويد من قبل أفراد إدارة شرطة مينيابوليس، وفق ما نقلت شبكة "ان بي سي نيوز" الأميركية.

ويظهر الفيديو الجديد فلويد، الذي أشعل موته غضبا في أميركا، على الأرض ومعه العديد من الضباط الذين جاؤوا لاعتقاله.

وقال موقع الشبكة إن الفيديو صور من الجانب الآخر من الشارع ويظهر  ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على رقبة فلويد ذي البشرة السوداء، وأضافت الشبكة أن الفيديو سجل قبل الفيديو الأول الذي انتشر أول مرة.

وفي بداية الفيديو الجديد، يمكن رؤية ثلاثة ضباط يرتدون الزي الرسمي الذي يطابق الزي الذي يظهر في الفيديو الأول على الأرض مع فلويد، في حين يقف ضابط رابع في مكان قريب.

وتوفي فلويد بعد نقله إلى المسشتفى، وأشعل موته غضبا كبيرا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة.

وظهر في الفيديو، شرطي يضع ركبته فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وشهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية عمليات نهب ومواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، بعد انتشار القصة والفيديو الذي ظهر فيه فلويد.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في القضية من أجل تحقيق العدالة.

وطالبت عائلة جورج فلويد الأفريقي الأميركي البالغ من العمر 46 عاما الذي توفي بعد توقيفه بعنف، الأربعاء بمحاسبة رجال الشرطة المتورطين بالقتل.