دونالد ترامب
دونالد ترامب

لن يحضر النائب جون لويس، أحد رموز الحركة الأميركية لحقوق المدنية، حفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لاعتباره أنه غير شرعي بعد أن كان الأخير قد أدلى بتصريحات ضد الأقليات خلال حملته الانتخابية.

وأعلن سبعة ديمقراطيين آخرين في مجلس النواب أنهم لن يحضروا حفل التنصيب في 20 كانون الثاني/يناير في مبنى الكابيتول، وقال كثير منهم إنهم يريدون بذلك التعبير عن موقفهم الاحتجاجي إزاء الرئيس المقبل.

وهي المرة الأولى التي لا يحضر فيها النائب لويس الذي يمثل جورجيا في مجلس النواب، حفل تنصيب رئيس للبلاد. وقال لشبكة NBC "لا أعتبر أن هذا الرئيس المنتخب شرعي".

وأضاف أن "الروس ساهموا في انتخاب هذا الرجل. وقد شاركوا في هدم ترشيح هيلاري كلينتون".

أما النائب الديموقراطي عن أريزونا راوول غريجالبا، فأعلن أيضا أنه سيقاطع الحفل، شاجبا تعصب الرئيس المنتخب.

ورفضت النائبة الديموقراطية عن كاليفورنيا باربرا لي أيضا الذهاب إلى حفل تنصيب "لتكريم رئيس مقبل يأتي بالعنصرية والتمييز على أساس الجنس وكراهية الأجانب والتعصب إلى البيت الأبيض".

وقال النائب لويس غوتيريز إنه لن يذهب إلى مبنى الكابيتول في 20 كانون الثاني/يناير لكنه سيشارك مع زوجته في تظاهرة مناهضة لترامب في واشنطن غداة حفل التنصيب.

وأعلن كل من الرؤساء السابقين جورج دبليو بوش وبيل كلينتون وجيمي كارتر أنهم سيشاركون في حفل التنصيب وكذلك هيلاري كلينتون مثلما جرت العادة.

المصدر: وكالات

عنصران من الشرطة في واشنطن
عنصران من الشرطة في واشنطن

أعلنت السلطات الأميركية أنه لا يوجد أي تهديد حتى الآن يستهدف حفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في 20 كانون الثاني/يناير في واشنطن لكن القوات الأمنية أعدت نفسها لاحتمال حصول هجوم بشاحنة.

فبعد هجمات بشاحنات دهست حشودا في كل من باريس وألمانيا العام الماضي، ستكون المنطقة التي يقام فيها حفل تنصيب ترامب مغلقة بشكل معزز أكثر مما كان الوضع عليه قبل أربع سنوات، بحسب ما أوضح وزير الأمن القومي الأميركي جيه جونسون.

وأضاف أن تلك المنطقة "ستكون محمية بشكل أكبر بشاحنات وعوائق إسمنتية لمنع عبور الآليات غير المرخص لها" بالدخول.

وشرح جونسون أن "المناخ الإرهابي الدولي مختلف كثيرا عن العام 2013" عندما تم تنصيب الرئيس باراك أوباما لولاية رئاسية ثانية.

وتابع قائلا "علينا الانشغال بالتطرف على أراضينا، بالتطرف الذي يولد في الولايات المتحدة وبتصرفات الأشخاص الذين يتجهون بأنفسهم نحو التطرف".

وأشار جونسون إلى أنه "لا علم لنا بتهديد محدد ومؤكد" يهدد حفل تنصيب ترامب، مؤكدا أن السلطات الأميركية كثفت الإجراءات الأمنية بسبب تنامي هجمات "الذئاب المنفردة".

وقال إنه يتوقع أن يشارك ما بين 700 و900 ألف شخص في الحفل الذي سيجري في واشنطن بما في ذلك 99 مجموعة احتجاجية مختلفة. كما سيتم نشر نحو 28 ألف عنصر أمني.

المصدر: وكالات