مروحية تقل الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل تغادر مبنى الكابيتول بعد مراسم التنصيب
مروحية تقل الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل تغادر مبنى الكابيتول بعد مراسم التنصيب

غادر الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل الجمعة واشنطن بعد دقائق من أداء دونالد ترامب القسم لتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة، وتوجها إلى "بالم سبرينغز" في كاليفورنيا حيث سيمضيان إجازة عائلية.

وبعد الانتهاء من مراسم التنصيب، توجه أوباما إلى قاعدة أندروز العسكرية قرب العاصمة واشنطن حيث قال في آخر تصريحات له "إن ديموقراطيتنا ليست في المباني أو الصروح، إنها أنتم - واستعدادكم للعمل وجعل الأمور أفضل".

وأضاف أوباما مخاطبا الحاضرين في القاعدة من موظفين وعسكريين أن جميع الأمور المذهلة التي حدثت خلال السنوات العشر الأخيرة هي في الواقع شهادة لكم.

وسلم أوباما في وقت سابق الجمعة السلطة لدونالد ترامب ليصبح الرئيس الـ45 للولايات المتحدة في حفل ضخم أقيم في واشنطن حضره مئات الآلاف.
​​

​​

المصدر: وكالات/ وسائل إعلام أميركية

تميز عهد الرئيس السابق باراك أوباما بتمرير اتفاقيات دولية عدّة كان أبرزها اتفاق باريس حول المناخ، والاتفاق النووي مع إيران.

وشهدت السنوات الثماني الأخيرة انفتاحا أميركيا على الأمم المتحدة مقارنة مع الأعوام السابقة. ورغم الاستخدام الروسي لحق النقض (الفيتو) حول الأزمة السورية، إلا أن إدارة أوباما تمسكت بالدبلوماسية.