الحدود المكسيكية الأميركية
الحدود المكسيكية الأميركية

تعهد الرئيس دونالد ترامب السبت بخفض كلفة جدار يريد بناءه على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك "بشكل كبير" بعد أن توقع خبراء تجاوز كلفته عتبة 20 مليار دولار.

وكتب ترامب على تويتر "لم أخض بعد في (موضوع) التصميم أو المفاوضات. حين أقوم بذلك، على غرار ما حصل مع المقاتلة أف-35 أو برنامج أير فورس وان (طائرة الرئاسة)، فإن الثمن سينخفض بشكل كبير".​

​​

وحسب توقعات خبراء فإن كلفة بناء جدار على طول 3200 كيلومتر تصل إلى 21.6 مليار دولار.

وكان ترامب قد توقع خلال حملته الانتخابية أن تتراوح كلفة الجدار ما بين ثمانية إلى 12 مليار دولار.

وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي بداية الشهر الجاري إن الجانب المالي لبناء الجدار يجري النظر فيه، مؤكدا أن البيت الأبيض يبحث مع الكونغرس قضية الحصول على التمويل.

وأوضح في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأميركية "أعتقد أن التمويل سيأتي سريعا نسبيا، وكما قلت سنبني الجدار في المكان الذي يكون فيه ضروريا، وهذا يحدده الرجال والنساء الذين يشتغلون على الحدود".

المصدر: وسائل إعلام أميركية 

عناصر من الشرطة في لوس أنجليس
عناصر من الشرطة في لوس أنجليس

اعتقل مسؤولو الهجرة الفدراليون بالولايات المتحدة مئات من المهاجرين غير الحاملين لوثائق في أربع ولايات على الأقل الأسبوع الماضي فيما وصفه مسؤولون الجمعة بأنها عمليات روتينية لفرض تطبيق القانون.

وأثارت تقارير عن شن حملات على الهجرة الأسبوع الماضي قلقا بين المدافعين عن الهجرة وعائلات المهاجرين وجاءت في أعقاب الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بحظر اللاجئين والمهاجرين من سبع دول. وعُلق هذا الأمر في الوقت الحالي.

وقال علي نور الدين المدير التنفيذي للمنتدى الوطني للهجرة في بيان إن "الخوف من المطاردة عبر منازل المهاجرين والأميركيين المولودين في الولايات المتحدة والذين يحبون المهاجرين كأصدقاء واضح".

وأوضح ديفيد مارين مدير إجراءات تطبيق القانون في مكتب إدارة الهجرة والجمارك الأميركية بلوس أنجليس إن عمليات تطبيق القانون جرت في أتلانتا ونيويورك وشيكاغو ولوس أنجليس والمناطق المحيطة بها.

ولم تنشر الإدارة إجمالي عدد المعتقلين. وقال بريان كوكس المتحدث باسم مكتب أتلانتا الذي يغطي ثلاث ولايات إن 200 شخص اعتُقلوا.

ووصف مارين العملية التي استمرت خمسة أيام بأنها إجراء لفرض تطبيق القانون.

وقال في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافيين إن مثل هذه التحركات روتينية، مشيرا إلى أن حملة جرت في الصيف الماضي في لوس أنجليس خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

المصدر: وكالات