سد أوروفيل
سد أوروفيل

سمحت السلطات الثلاثاء لنحو 200 ألف شخص من القاطنين عند مصب سد أوروفيل بالعودة إلى منازلهم، لكنها طلبت منهم أن يكونوا مستعدين لعملية إجلاء جديدة إذا دعت الضرورة في حال لم تنجح الإصلاحات الجارية في احتواء انهيار جزء من السد.

وصرحت وكالة مياه كاليفورنيا بأن مستويات المياه في سد أوروفيل تستمر في الانخفاض.

وللسيطرة على انهيار جزء من السد، يقوم عمال بناء بوضع 1200 طن من مواد خاصة في الساعة داخل الجزء المهدد، باستخدام معدات ثقيلة وطائرات مروحية.

تحديث: 11:13 تغ

أعلنت السلطات في ولاية كاليفورنيا مساء الاثنين عن "تفاؤل حذر" حول النجاح في احتواء خطر انهيار جزء من سد أوروفيل شمال الولاية، حسب CNN.

وغادر نحو 188 ألفا من السكان منازلهم فجر الاثنين خشية تعرض المنطقة المحيطة بالسد الأعلى في الولايات المتحدة للغرق.

تحديث: 15:31 تغ

أطلقت السلطات في عدة مقاطعات شمال ولاية كاليفورنيا تحذيرات خشية انهيار جزء من سد أوروفيل، وطالبت السكان بمغادرة المنطقة تحسبا لتعرضها للغرق. والسد هو الأعلى في الولايات المتحدة.

وحسب CNN، فإن نحو 188 ألفا من السكان غادروا منازلهم بحلول فجر الاثنين.

وكانت السلطات المحلية قد أصدرت إنذارا بعد ظهور فجوة في بوابة قناة السد الفرعية الأحد نتيجة تعرضها للتآكل. ويمكن أن يؤدي انهيار هذه البوابة إلى اندفاع موجة من المياه يصل ارتفاعها إلى 30 قدما (نحو 10 أمتار) نحو المدن والقرى المنتشرة حول بحيرة أوروفيل، وخصوصا جنوبها.

وبدأت فرق هندسية عمليات تقييم التهديد وكيفية سد الفجوة، فيما شرعت مروحيات بإلقاء أكوام من الصخور لمنع انهيار البوابة وتقليص معدل التدفق عبر الفجوة.

وقالت دائرة مصادر المياه التابعة لكاليفورنيا إنها ضاعفت معدل تدفق المياه عبر البوابة الرئيسية إلى 100 ألف قدم مكعب في الثانية أمل خفض منسوب المياه في البحيرة بنحو 50 قدما، ما من شأنه تخفيف الضغط على البوابة الفرعية.

المصدر: وكالات

الولايات المتحدة تسجل رقما قياسيا في عدد الوفيات الناجمة عن كورونا خلال 24 ساعة
A member of Belgian redcross wearing a protective mask escorts a patient in a tent set up in a courtyard of Erasme Hospital in Brussels on March 25, 2020, during a national lockdown in Belgium to curb the spread of COVID-19 (novel coronavirus). (Photo by…

توفّي 865 شخصاً جرّاء الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة خلال الأربع وعشرين ساعة الفائتة، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنت جامعة جونز هوبكنز مساء الثلاثاء.

وقالت الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19، إنّ العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفّوا في الولايات المتّحدة بلغ لغاية اليوم 3873 شخصاً، في حين وصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 188 ألفاً و172 إصابة، بعدما تأكّدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 24 ألفاً و743 شخصاً إضافياً بالفيروس.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وفريق عمل البيت الأبيض لمواجهة تفشي كورونا، من الأميركيين، الاستعداد لـ"أسبوعين عصيبين للغاية" في مواجهة ذروة وباء فيروس كورونا المستجد. 

وقال ترامب في المؤتمر الصحفي اليومي في البيت الأبيض "سيكون الأسبوعان القادمان عصيبين للغاية، وسنبدأ برؤية النور في نهاية النفق"، مشيرا إلى أن الأعداد ستزداد بكثرة في هذه الفترة، مطالبا الأميركيين بالصبر. 

وأضاف أن "صبرنا سيختبر، لكننا سنواجه هذا بعزم من حديد وعلى الأميركيين أن يعملوا سويا ويلتزموا بالإجراءات الوقائية"، مضيفا أنها "مسألة حياة أو موت". 

وتوقعت منسقة فريق مكافحة الأزمة، الدكتورة ديبورا بريكس وفاة ما بين مئة ألف ومئتي ألف أميركي خلال الأزمة. 

وقالت إنه "يتم تقييم النماذج المختلفة وتطورات الأزمة وأعداد الإصابات والوفيات في الولايات المختلفة"، مثلما يتم تقييم تجارب الدول الأخرى والتطورات في إيطاليا الأكثر تضررا، "لنعرف ما قد نحتاج إليه في المستقبل لمكافحة التزايد في عدد الإصابات". 

وقال ترامب "إذا عملنا جيدا والتزم الأميركيون، فربما يكون العدد أقل، ونعمل على ذلك". 

ولا تزال إيطاليا تحتفظ بالرقم القياسي لأعلى حصيلة وفيات يومية ناجمة عن كوفيد-19 وهو 969 وفاة سجّلت في 27 مارس.