مقر المحكمة الدستورية العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن
مقر المحكمة العليا في واشنطن

من المتوقع أن تصدر المحكمة العليا قرارات بشأن ثلاث قضايا تتعلق بالهجرة قبل نهاية شهر حزيران/يونيو.

وترتكز أولى هذه القضايا على أحقية المهاجرين غير الشرعيين الذين تم إلقاء القبض عليهم لترحيلهم في طلب جلسة استماع في المحكمة للمطالبة بالإفراج عنهم في حال عدم الفصل في قضايا ترحيلهم بسرعة كافية.

وقد تؤثر هذه القضية على رغبة الإدارة الأميركية في تسريع عملية ترحيل المهاجرين غير الشرعيين بعد إلقاء القبض عليهم.

وستفصل القضية الثانية في إمكانية مقاضاة مسؤولين حكوميين بتهمة سوء المعاملة من قبل غير المواطنين، بموجب الدستور الأميركي.

أما الدعوى الثالثة فتتعلق بقانونية مقاضاة مسؤولين في إدارة الرئيس الأسبق جورج بوش الابن من قبل غير أميركيين تم احتجازهم في مدينة نيويورك عقب اعتداءات الـ11 من أيلول/ سبتمبر عام 2001، تحت زعم تعرضهم لمعاملة سيئة قبل ترحيلهم.

المصدر: رويترز


	جانيت يلين المرشحة لتكون أول امرأة تشغل منصب رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأميركي
جانيت يلين المرشحة لتكون أول امرأة تشغل منصب رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأميركي

حذرت رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأميركي جانيت يلين الثلاثاء من أن فرض قيود على الهجرة قد يعطل النمو الاقتصادي الأميركي المتباطئ أصلا.

وفي أول لقاء لها مع لجنة من الكونغرس منذ تنصيب الرئيس دونالد ترامب، قالت يلين إنه مع ارتفاع نسبة كبار السكان بين السكان الأميركيين، شكل وصول عمال مهاجرين من الخارج عاملا مهما في الحفاظ على توسع الاقتصاد.

ورفضت يلين التعليق على سياسات الرئيس الخاصة بالهجرة، لكنها أوضحت "لقد تراجع نمو القوة العاملة النشيطة في الولايات المتحدة. هذا أحد الأسباب التي جعلت اقتصادنا يتقدم بوتيرة بطيئة، والهجرة كانت مصدرا مهما في نمو القوة العاملة".

وأضافت "وبالتالي فإن إبطاء وتيرة الهجرة سيبطئ على الأرجح وتيرة نمو الاقتصاد".

ووصفت يلين النمو الذي حققه الاقتصاد الأميركي في السنة الماضية وبلغ 1.9% بأنه "مخيب للآمال" وشددت على تراجع الإنتاجية، أي قدرة العمال على إنتاج السلع والخدمات.

 

المصدر: أ ف ب