البيت الأبيض عقب إعلان المحكمة العليا شرعية زواج المثليين في 2015
البيت الأبيض عقب إعلان المحكمة العليا شرعية زواج المثليين

أظهرت دراسة جامعية أن قرار المحكمة العليا التاريخي شرعنة زواج المثليين في الولايات المتحدة منتصف عام 2015، أسهم في انخفاض معدلات انتحار المثليين والمتحولين والأصناف الجنسية الأخرى ضمن فئات LGBT.

وتوصل باحثون في جامعتي هارفرد وجونز هوبكنز إلى هذه النتائج بعد دراستهم لإجابات أكثر من 750 ألف طالب أميركي بين عامي 1999 و2015. إذ وجدوا أن نسبة عدد الطلاب الذين حاولوا الانتحار انخفضت بحوالي سبعة في المئة بعد إقرار ولاياتهم زواج المثليين، أما بين الـLGBT، فقد انخفضت نسبة من حاولوا الانتحار بينهم بحوالي 14 في المئة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاقة رياضية واضحة، أرجع الباحثون هبوط محاولات الانتحار إلى انخفاض معدلات الرفض المجتمعي للمثليين بعد إضفاء صفة قانونية على أوضاعهم وتوفير حماية قانونية لحقوقهم المدنية.

وقالت المشرفة الرئيسية على الدراسة والأستاذة بجامعة جونز هوبكنز جوليا ريفمان في بيان "نستطيع الاتفاق جميعا أن انخفاض محاولات الانتحار بين المراهقين هو أمر جيد، بغض النظر عن آرائنا السياسية".

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.