وزير العدل الأميركي جيف سيشنز
وزير العدل الأميركي جيف سيشنز

ألغت وزارة العدل الأميركية توجيهات أصدرتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما للحد من سجن المحكومين الفدراليين في سجون خاصة.

وأعلن وزير العدل الجديد جيف سيشنز في رسالة وجهها إلى رئيس إدارة السجون الثلاثاء ونشرت الخميس "إلغاء" أمر صدر في آب/أغسطس 2016 عن الحكومة السابقة ويحمل عنوان "تقليص استخدام السجون الخاصة".

وكانت الإدارة السابقة قد قررت الاستغناء تدريجيا عن استخدام هذه السجون بسبب المشاكل التي سجلت في داخلها.

وقد استندت في قرارها إلى تقرير رسمي وجه انتقادات حادة إلى السجون الخاصة التي قال إنها تشهد مزيدا من نقص إجراءات السلامة وأعمال العنف ولا تؤمن بدرجة كافية فرص إعادة دمج السجناء في المجتمع.

ومعظم المعتقلين في هذه السجون الخاصة أجانب يخضعون لملاحقات قضائية بينهم الكثير من المهاجرين غير الشرعيين أو المسجونين في قضايا تهريب مخدرات.

المصدر: وكالات

تسببت أزمة تفشي فيروس كورونا بشلل في كثير من القطاعات، بات بعضها يواجه الانهيار، في العالم والولايات المتحدة على حد سواء.
تسببت أزمة تفشي فيروس كورونا بشلل في كثير من القطاعات، بات بعضها يواجه الانهيار، في العالم والولايات المتحدة على حد سواء.

أعلنت الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة يوم الخميس تخصيصها مبلغ 25 مليار دولار كمنح تمويل طوارئ لمنظومة النقل العام في ظل الخسائر المحيطة بها.

ويواجه قطاع النقل العام في البلاد انخفاضا هائلا في الإقبال، توازيا مع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتخصص المنحة مبلغ 5.4 مليار دولار لمدينة نيويورك وحدها، بعد أن تمت المصادقة على التمويل من أعضاء الكونغرس الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن تباشر أنظمة النقل تلقي الأموال خلال الأسابيع المقبلة.

وتسببت أزمة تفشي فيروس كورونا بشلل في كثير من القطاعات، بات بعضها يواجه الانهيار، في العالم والولايات المتحدة على حد سواء.

وتعيش ولايات أميركية عدة تحت تعليمات الإغلاق بهدف الإبطاء من تفشي الفيروس وتجاوز الأزمة التي سببها، ما انعكس بشكل كبير على القطاعات الحيوية، كالنقل العام.