ترامب يلقي خطابه الأسبوعي
ترامب يلقي خطابه الأسبوعي

تعهد الرئيس دونالد ترامب من جديد بزيادة الإنفاق العسكري، معتبرا أن الاستثمار في المؤسسة العسكرية "استثمار في السلام."

وقال ترامب في خطابه الأسبوعي إنه سيضع حدا للسياسات التي قلصت حجم القوات المسلحة الأميركية في السنوات الماضية.

​​وأوضح في هذا السياق "ينبغي لنا أن نمنح بحارتنا، وجنودنا، وطيارينا، ومشاة البحرية، وحرس الحدود الأدوات والمعدات والموارد والتدريب الذي يحتاجونه لأداء العمل بصورة صحيحة ولا سيما في هذا الوقت الخطر. "

وواصل "الاستثمار في المؤسسة العسكرية هو استثمار في السلام لأن أفضل طريقة لتجنب الحرب هي أن تكون مستعدا لها كما قال جورج واشنطن".

وختم الرئيس خطابه بالقول: "هذه فرص رائعة لتقوية مؤسستنا العسكرية، لإعادة تشغيل اقتصادنا ولاستعادة وظائفنا. إذا عملنا جميعا ووضعنا بلدنا أولا، حينها سيكون كل شيء ممكنا."

المصدر: موقع الحرة

 

ريكس تيلرسون
ريكس تيلرسون

قالت وسائل إعلام يابانية السبت إن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون سيزور اليابان وكوريا الجنوبية والصين هذا الشهر لبحث الموقف بشأن كوريا الشمالية خلال أول جولة له بالمنطقة منذ توليه منصبه.

وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء نقلا عن مصادر دبلوماسية أن من المتوقع أن يزور تيلرسون اليابان يومي 17 و18 آذار/مارس ويلتقي مع وزير الخارجية فوميو كيشيدا.

ونقلت كيودو عن مصادرها قولها إن من المرجح أن يناقش تيلرسون وكيشيدا موعد زيارة ترامب لليابان.

وأضافت الوكالة أن تيلرسون سيلتقي في الصين وزير الخارجية الصيني وانغ يي وربما مع الرئيس الصيني شي جين بينغ. وأضافت أن من المتوقع أن يرتب الجانبان اجتماعا في الولايات المتحدة بين شي وترامب في نيسان/أبريل.

وفي صول من المتوقع أن يلتقي تيلرسون مع وزير الخارجية يون بيونغ سيه . ومن المرجح أن يناقش الجانبان برامج الأسلحة التي تمتلكها كوريا الشمالية بالإضافة إلى حادث قتل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، حسبما قالت وكالة كيودو.

المصدر: وكالات