شباب من الجمعية المنظمة
شباب من الجمعية المنظمة

تنظم جمعية مسلمة في الولايات المتحدة السبت يوما للتعريف والإجابة على الأسئلة التي تساور أميركيين حول الإسلام والمسلمين، وذلك في مسعى لتبديد الصور النمطية والأفكار المسبقة حول أتباع هذه الديانة.

وحسب “جمعية شباب مسلمي الأحمدية" التي تنظم الحدث تحت عنوان "التق مسلما"، يتجمع مئات المتطوعين في أكثر من مئة مكان في مختلف المدن الأميركية يحملون لوحات كتب عليها "أنا مسلم. اسألني أي شيء" ويشجعون أي شخص على التحدث إليهم.

واستخدم ناشطون على موقع تويتر الهاشتاغ meetamuslim# للترويج للحدث الذي رحب به الكثيرون إذ من أهدافه، وفق المنظمين، خلق حوار وفهم صحيح بين مكونات المجتمع الأميركي. ​​

ونشر المشاركون في المبادرة، المواقع التي سيكونون فيها وبينها أورانج وسانتا مونيكا وهوليوود في كاليفورنيا، بحسب إحدى التغريدات. 

​​​​

وكتب منصور شمس، المسلم الأميركي الذي خدم سابقا في صفوف مشاة البحرية الأميركية، "صباح السبت سيكون فرصة لطرح جميع الأسئلة. ليس هناك أي سؤال مسيئ. نحن هنا لنتحد".

​​

تجدر الإشارة إلى أن دراسة لمركز بيو للأبحاث تعود لعام 2014، كشفت أن 62 في المئة من الأميركيين لا يعرفون أي مسلم بصفة شخصية، فيما يمثل المسلمون واحدا في المئة من مجموع سكان الولايات المتحدة.

ويذكر أن الجمعية المنظمة للحدث تأسست في الولايات المتحدة بشكل رسمي سنة 1939. وهي واحدة من أوائل جمعيات الشباب المسلم في البلاد حسب توضيح منشور على موقعها الرسمي.

المصدر: وسائل إعلام أميركية 

المبادرة أطلقها موقع Muslim Girl
المبادرة أطلقها موقع Muslim Girl | Source: Courtesy Image

تحتوي المواقع الإلكترونية للصور الرقمية على مخزون هائل من الصور المتنوعة التي تستخدم في أغراض مختلفة، كالصحافة والإعلانات والإنتاج الفني وغيرها.

ولكن ماذا عن الصور التي تظهر الفتاة والمرأة المسلمة؟ يرى الكثيرون أن تلك الصور عادة ما تعكس النظرة النمطية عن المسلمات.

لهذا السبب، قررت الإعلامية الأميركية ومؤسسة موقع Muslim Girl أماني الخطاطبة التحرك لتغيير الوضع. وأعلنت عقد شراكة مع مؤسسةGetty Images  لخدمات الصور والنشر، بهدف وضع مجموعة من الصور لسيدات مسلمات تعكس تنوعهن.

وذكرت الخطاطبة في بيان على موقعها أن الصور تبرز المسلمات وهن يمارسن حياتهن اليومية بصورة "طبيعية ومشرقة وإيجابية، بحجاب أو من دونه"، موضحة أن قرارها يعود إلى افتقار مواقع خدمات الصور إلى تمثيل حقيقي لما تبدو عليه المرأة المسلمة.

وأكد البيان أن الصور التي نشرت على الموقع هي لمسلمات حقيقيات بملابسهن اليومية، لافتا إلى أنه سيتم توسيع المجموعة لاحقا وإضافة أخريات "من مختلف الألوان والأحجام والخلفيات والأعمار".

شاهد الصور:​​

​​​​

​​​​

​​​​

​​​​

​​