رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي ديفين نيونز
رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي ديفين نيونز

أعرب رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي ديفين نيونز الأربعاء عن اعتقاده أن الرئيس دونالد ترامب لم يتعرض للتنصت خلال حملة الانتخابات الرئاسية.

وأيد العضو البارز في اللجنة آدم شيف تصريحات رئيس اللجنة التي تحقق في اتهامات ترامب للرئيس السابق باراك أوباما بالتنصت على اتصالات هاتفية خلال السباق الانتخابي.

وقال شيف إنه لا يملك أدلة تدعم اتهامات الرئيس لسلفه، مضيفا أنه طلب رفقة نيونز من وزارة العدل تقديم أدلة.

وكان ترامب قد اتهم في سلسلة تغريدات على تويتر الرئيس السابق بالتنصت، لكنه لم يقدم أدلة بهذا الخصوص.

ونفى متحدث باسم أوباما الاتهامات جملة وتفصيلا، وقال إن البيت الأبيض لم يتدخل مطلقا في أي تحقيقات تجريها وزارة العدل.

وقد صرح رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب بأن بحث الملف يأتي في إطار صلاحيات التحقيق حول قضية التدخل الروسي في الانتخابات.

المصدر: وكالات

 

ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس
ترامب يؤكد أن إدارته ستتخذ الإجراءات الضرورية كافة لتفادي خطر الفيروس

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس، أنّه أجرى فحصاً لفيروس كورونا المستجدّ، هو الثاني منذ بدء تفشّي الوباء، مشيراً إلى أنّ نتيجته جاءت سلبيّة.

وقال خلال مؤتمر صحافي "أجريتُ الفحص هذا الصباح"، مضيفاً أنّ نتيجة الاختبار جاءت "سلبيّة" لناحية الإصابة بكوفيد-19.

وهذا هو الفحص الثاني الذي يُعلن ترامب إجراءه. وهو استخدم هذه المرّة طريقةً جديدة وسريعة للفحص، قال إنّها استغرقت دقائق لإتمامها، وإنّ الأمر لم يستغرق أكثر من 15 دقيقة للحصول على النتيجة.

وأوضح ترامب قوله: "أجريتُ الفحص بدافع الفضول، لأرى سرعة عمل (الفحص). إنّه أسهل بكثير. لقد أجريتُ الاختبارين. الثاني أكثر متعة".

وأحصت الولايات المتحدة بينَ الأربعاء ومساء الخميس نحو 1200 حالة وفاة إضافيّة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، استنادًا إلى جامعة جونز هوبكنز، في أسوأ حصيلة يوميّة يُمكن أن تُسجّل في أيّ بلاد.

ومع 1,169 حالة وفاة بين الساعة 8,30 مساءً بالتوقيت المحلّي الأربعاء، والساعة نفسها من مساء الخميس، بات إجماليّ عدد الوفيّات منذ بدء الوباء في الولايات المتحدة يبلغ حاليًا 5926 حالة وفاة، وفق إحصاءات الجامعة التي يتمّ تحديثها باستمرار. 

وكان الرقم اليوميّ القياسي السابق لعدد الوفيّات الناجمة عن الفيروس قد سُجّل في 27 مارس في إيطاليا (969 حالة وفاة).

ومع ذلك، فإنّ العدد الإجماليّ للوفيّات في إيطاليا (13,915 وفاة) وإسبانيا (10,003 وفيّات) لا يزال أعلى من الولايات المتحدة.

وبين الأربعاء والخميس، أحصت الولايات المتحدة أيضًا أكثر من 30 ألف إصابة إضافيّة بكوفيد-19، ما يرفع العدد الرسميّ للإصابات المسجّلة في البلاد إلى أكثر 243 ألفا، وفقا لجامعة جونز هوبكنز.

وبالاستناد إلى أرقام البيت الأبيض، يُتوقّع أن يودي كوفيد-19 بحياة ما بين 100 و240 ألف شخص في الولايات المتحدة.