الرئيس ترامب مع القاضي نيل غورسيتش
نيل غورسيتش خلال إعلان ترشيحه للمحكمة العليا

استبعد زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر فوز نيل غورسيتش، مرشح الرئيس دونالد ترامب للمحكمة العليا، بثقة المجلس.

وقال في مقابلة مع شبكة NBC إن من غير المرجح أن يحصل غورسيتش على 60 صوتا لتمرير ترشيحه.

ودعا شومر إلى الاتفاق على اسم مرشح يلقى قبول غالبية الأطراف.

أما زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل، فقد أعرب عن ثقته في إمكانية تمرير تعيين غورسيتش، وقال في مقابلة صحافية إن هذا الأمر يعتمد على الديموقراطيين في المجلس.

وحصل مرشح ترامب حتى يوم الأحد على دعم ثلاثة أعضاء ديموقراطيين في مجلس الشيوخ وهم السناتور جو دونيلي (إنديانا) وجو مانشين (ويست فرجينيا) وهايدي هايتكامب (نورث داكوتا).

ومن المقرر أن تصوت لجنة الشؤون القضائية في مجلس الشيوخ الاثنين على ترشيحه.

وسيخلف غورسيتش بحال الموافقة على تثبيته في المنصب القاضي أنتونين سكاليا المتوفى في شباط/ فبراير 2016، والذي قام الرئيس الأسبق رونالد ريغان بتعيينه عام 1986.

ويبدي الديموقراطيون اعتراضا على تعيين غورسيتش من حيث المبدأ، بسبب آرائه المحافظة المتسقة بشكل عام مع الحزب الجمهوري.

ويشغل مرشح ترامب في الوقت الحالي منصب قاض في الدائرة العاشرة لمحكمة الاستئناف بمدينة دنفر في ولاية كولورادو، وهو المنصب الذي كلفه به الرئيس جورج بوش الابن عام 2006.

المصدر: وكالات

 

 

مجلس النواب الأميركي
مجلس النواب الأميركي

قدم قادة الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي الأربعاء خطة جديدة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تضررت جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتهدف الخطة إلى إضافة "أولويات" أخرى مختلفة عن أولويات الجمهوريين، وتبلغ قيمة الخطة أكثر من 500 مليار دولار، ما قد يعقد تبنيها بشكل سريع.

وكان وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوتشن أعلن الثلاثاء أنه ناقش "بطلب من الرئيس دونالد ترامب" مع مسؤولين جمهوريين وديمقراطيين في الكونغرس مسألة تقديم 250 مليار دولار من السيولة الإضافية للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والسماح لها بدفع رواتب موظفيها أثناء أزمة الوباء.

ويأتي هذا المبلغ ليضاف إلى مبلغ 350 مليار ضمن الخطة الهائلة لدعم الاقتصاد التي تبلغ قيمتها تريليوني دولار والتي تبناها الكونغرس ووقعها ترامب في أواخر مارس.

إلا أن الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر قدما الأربعاء في بيان، "أولوياتهما" فيما يخص خطة المساعدة "المرحلية" التي يفترض أن تتبعها خطة جديدة "للإنقاذ بالعمق" التي "ستمدد وتوسع" الخطة الضخمة التي تم تبينها في نهاية مارس.

وتوفر خطة الديمقراطيين 250 مليار دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم لكن ينبغي أن تمر 125 مليار بـ"هيئات مالية مجتمعية" بهدف التأكد خصوصا من أنه بإمكان "المزارعين والنساء والأقليات والعسكريين السابقين وكذلك المنظمات التي لا تبغي الربح"، الاستفادة منها وألا "ترفض المصارف" أيه شركة صغيرة لديها الحق في الحصول على الأموال.

ويضيف الديمقراطيون مبلغا بقيمة 250 مليار دولار غير مخصص للشركات: 100 مليار مخصصة للمستشفيات و150 مليار دولار للولايات والحكومات المحلية. ويعتزمون أيضا زيادة المبلغ المخصص للمساعدات الغذائية التي تقدم للأشد فقرا.

وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل صرح الثلاثاء أنه يأمل في أن يتبنى مجلس الشيوخ خطة بقيمة 250 مليار طلبتها إدارة ترامب، ابتداء من الخميس. 

ويفترض أن يتبناها مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية، قبل أن يوقع عليها الرئيس ترامب.

وقد تمدد طلبات الديمقراطيين التي أُعلنت الأربعاء المفاوضات وترجئ تبني هذه الخطة.