الرئيس دونالد ترامب
دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب في بيان الثلاثاء إن الهجوم الكيميائي في إدلب بسورية الثلاثاء هو عمل "شائن ولا يجب على العالم المتحضر تجاهله".

وأضاف الرئيس في البيان الذي نشره البيت الأبيض أن الأعمال "الشنيعة" التي يمارسها نظام الرئيس السوري بشار الأسد هي نتاج "لضعف وتردد" إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال ترامب إن أوباما قال في 2012 إنه سيضع "خطا أحمر" لاستخدام الأسلحة الكيميائية، لكنه "لم يفعل شيئا" فيما بعد إزاء هذا الأمر.

وأكد الرئيس أن الولايات المتحدة تقف مع حلفائها حول العالم لإدانة هذا "الهجوم الذي لا يمكن التسامح معه".

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد حمّل روسيا وإيران "مسؤولية أخلاقية" لسقوط ضحايا في الهجوم الذي أسفر عن مصرع العشرات وفق اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية في سورية.

 

 

المصدر البيت الأبيض/وكالات

 

الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق
الرئيس الأميركي يعتقد أن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 سيكون أقل مما قيل في السابق

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده بأن عدد الوفيات جراء مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد سيكون أقل مما كان متوقعا في السابق.

وتكهن ترامب في مؤتمر صحفي الجمعة بأن يصل إجمالي عدد الوفيات إلى أقل من 100 ألف حالة التي أعلنت في سياق سيناريو سابق تحدثت عنه إدارته.

وأعرب عن اعتقاده بأن البلاد اقتربت من ذروة تفشي المرض،  وذلك مع تراجع عدد الحالات الجديدة.

ووصف الوضع في مدينتي نيو أورلينز بولاية لويزيانا، وديترويت في ميشيغان، بأنه "مستقر".

وأكد الطبيب أنتوني فوشي الذي يرأس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، حدوث تراجع في حالات المرض الجديد.

وقال إن البلاد قد تحتاج إلى شهور لمعرفة أفضل العلاجات التي يتم تقييمها حاليا لعلاج المرض.

أما منسقة الاستجابة للفيروس في البيت الأبيض الدكتورة ديبورا بريكس، فقالت إنه رغم العلامات المشجعة الأخيرة بشأن تراجع الحالات إلا أن الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى "الذروة".

وتشير آخر البيانات إلى أن الولايات المتحدة سجلت نحو 18 ألف وفاة بالمرض فيما وصل عدد الإصابات إلى نحو 480 ألفا.