جانب من سكة حديد في كاليفورنيا
جانب من سكة حديد في كاليفورنيا

كشفت عمليات تفتيش حكومية لشبكات سكك الحديد التي تستخدمها قطارات نقل النفط الخام في الولايات المتحدة، حوالي 24 ألف خلل يتعلق بالسلامة، أدت بعضها إلى حوادث انحراف عربات ترتبت عنها حرائق وتسربات نفطية في ولايات أوريغن وفرجينيا ومونتانا وغيرها.

وأفادت وكالة أسوشييتد برس التي حصلت على الأرقام الحكومية بأن المشاكل المذكورة اكتشفت خلال عمليات تفتيش فدرالية شملت حوالي 58 ألف ميل من المسالك التي تقطعها قطارات نقل النفط في 44 ولاية. 

وتتعلق أبرز هذه التجاوزات بوجود سكك وتجهيزات متهالكة، فيما كانت بعض البراغي الكبيرة التي تربط بين أجزاء السكك إما مكسورة أو مفكوكة أو غير موجودة، فضلا عن وجود شقوق في القضبان الحديدية التي تربط بين أجزاء السكك.

وحسب المفتشين، فإن المشاكل المذكورة ليست نادرة في شبكة سكك الحديد الخاصة بالشحن والتي يصل طولها إلى 140 ألف ميل، لكنها حصلت على اهتمام أكبر بعد زيادة عمليات نقل النفط عبر القطارات، فضلا عن حوادث الانحراف التي سجلت إثر ارتفاع إنتاج الطاقة على المستوى الوطني.

وانتهت عمليات التفتيش بـ1118 توصية لمعالجة المخالفات. 

يذكر أن برنامج التفتيش بدأ قبل عامين إثر سلسلة حوادث في أميركا الشمالية بما فيها انحراف قطار عن السكة في منطقة كيبيك الكندية عام 2013 أدى إلى مقتل 47 شخصا.

 416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19
416 من أفراد طاقم "روزفلت" مصابون بمرض كوفيد-19

يتوقع قادة وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أن فيروس كورونا المستجد من المرجح أن يصيب مزيدا من سفن البحرية في البحار مشددا على ضرورة تكيف الجيش لهذه الأوضاع، وذلك بعد التفشي على متن حاملة طائرات في المحيط الهادئ والذي طال ما يزيد على 400 بحار، حسبما قال جنرال بارز الخميس لوكالة "أسوشييتد برس".
 
وقال الجنرال جون هيتين، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة، إن أحد أفراد طاقم حاملة الطائرات " ثيودور روزفلت" دخل المستشفى، الخميس، في العناية الفائقة في غوام، حيث ترسو السفينة منذ أكثر من أسبوع.
 
وأضاف هيتين أن 416 من أفراد الطاقم مصابون الآن، وأن مئات من نتائج الفحوص معلقة.
 
كما ذكر هيتين في مؤتمر صحفي في البنتاغون أنه "ليس من الجيد الاعتقاد بأن تيدي روزفلت قضية فريدة من نوعها ... لدينا كثير من السفن في البحر. ... الاعتقاد بأن ذلك لن يحدث مرة أخرى أبدا ليس وسيلة جيدة للتخطيط".
 
وأشار إلى أن حاملة الطائرات "نيميتز"، والتي ترسو في ميناء بريميرتون بواشنطن، تستعد للانتشار في المحيط الهادئ، وعلى متنها عدد غير محدد من البحارة المصابين بالفيروس.
 
وتابع قائلا: "كان هناك عدد قليل للغاية من الإصابات على متن نيميتز، ونحن نراقب ذلك من كثب قبل خروجها .... لكنها ليست إصابات كثيرة، وليست طفرة كبيرة في هذه المرحلة".
 
على نطاق أوسع، قال هيتين إن التفشي على متن "روزفلت" هو مثال على أن الجيش يجب أن يتكيف.
 
وأردف قائلا: "ستكون هذه طريقة جديدة لممارسة الأعمال التجارية التي يجب أن نركز عليها ... إننا نتكيف مع هذا العالم الجديد بينما نتكلم اليوم"، إشارة إلى التحدي المتمثل في التجنيد والتدريب والانتشار واحتمال خوض القتال وسط الوباء.
 
بدأ تفشي المرض على متن "روزفلت" أواخر مارس وأدخل البحرية في أزمة قيادة.
 
وقام توماس مودلي، الذي استقال يوم الثلاثاء كوزير للبحرية بالإنابة، بعزل قائد "روزفلت" القبطان بريت إي. كروزير من مهامه، لأنه وزع على نطاق واسع رسالة تحث على اتخاذ إجراءات أسرع من قبل البحرية لإنقاذ البحارة.
 
بالنسبة لمعظم الناس، يسبب الفيروس المستجد أعراضا خفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال، والتي تزول خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
 
بالنسبة للبعض الأخر، خاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة، يمكن أن يسبب الفيروس مرضا أكثر حدة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي، وأحيانا يكون مميتا.