محطة مترو أنفاق في مدينة نيويورك
محطة مترو أنفاق في مدينة نيويورك

مرت على ركاب مترو مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية لحظات عصيبة صباح الخميس، حين سقط رجل مسن على قضبان سكة القطار.

وسارع ركاب إلى إنقاذ الرجل الذي صرخ قائلا "قدمي مكسورة.. أين نظارتي؟"، حيث نجح هؤلاء في انتشاله من على السكة قبل وصول القطار، حسب ما يظهر في مقطع فيديو التقطه أحد المتواجدين.

ولم يستطع الرجل الحركة لإصابته بكسر في قدمه، ما زاد من صعوبة وخطورة عملية الإنقاذ.

وقفز اثنان على طريق القطار لرفع الرجل من قدميه، بينما أمسك به آخران من جهة الرصيف.​

​​وهرع عدد من أفراد الأمن لمساعدة الرجل بعد أن وضعه المنقذون على حافة الرصيف في المحطة.

وقال دانيل سامرز وهو أحد المشاركين في عملية الإنقاذ إن الموقف حتم عليه التصرف بسرعة لإنقاذ الرجل، مضيفا "وصل عدد من أفراد الشرطة لمساعدتي أنا وآخر على الخروج بعد إنقاذ الرجل"، حسب ما نقل موقع AJC.

وأكد سامرز "في كل يوم، تتاح لنا فرص مساعدة الآخرين. أشعر بالسعادة لتمكني من هذا".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

جسر فورست هل في ولاية كاليفورنيا
جسر فورست هل في ولاية كاليفورنيا

استعمال الهاتف المحمول عند عبور الطريق أو قيادة السيارات يتسبب في مخاطر قد تهدد حياة الإنسان، إلا أن مخاطر من نوع آخر قد يتسبب بها التقاط صورة "سيلفي" في الأماكن العامة، كالسقوط من على جسر شاهق.

وفي كاليفورنيا كادت سيدة أن تلقى حتفها عندما سقطت من جسر فورست هِل بالقرب من مدينة ساكرامنتو، وهو أعلى جسر في الولاية ويبلغ ارتفاعه 18 مترا.

وقال أحد أصدقائها الذين كانوا برفقتها إنهم كانوا يلتقطون صورة على الجسر عندما لامست قدماها مسامير كبيرة وبارزة تثبت الجسر، ما أدى إلى فقدانها التوازن وسقوطها منه.

وفقدت السيدة وعيها وأصيبت بكسور في ذراعها وأجزاء أخرى من جسمها.

وتجول قوات الشرطة المسؤولة عن تأمين المنطقة عند الجسر باستمرار بحثا عن أشخاص يتعرضون إلى حوادث مماثلة. وتحذر باستمرار من مخاطر التقاط صور أثناء تسلق الجسر أو عبوره.

ويوضح مقطع الفيديو التالي لقناة ABC ارتفاع الجسر الشاهق وخطورة السقوط منه:​

 

تجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة لفتت إلى ارتفاع الوفيات بين المشاة في الولايات المتحدة لعوامل من أهمها استخدام المشاة والسائقين للهواتف المحمولة.

المصدر: وسائل إعلام أميركية