جسر فورست هل في ولاية كاليفورنيا
جسر فورست هل في ولاية كاليفورنيا

استعمال الهاتف المحمول عند عبور الطريق أو قيادة السيارات يتسبب في مخاطر قد تهدد حياة الإنسان، إلا أن مخاطر من نوع آخر قد يتسبب بها التقاط صورة "سيلفي" في الأماكن العامة، كالسقوط من على جسر شاهق.

وفي كاليفورنيا كادت سيدة أن تلقى حتفها عندما سقطت من جسر فورست هِل بالقرب من مدينة ساكرامنتو، وهو أعلى جسر في الولاية ويبلغ ارتفاعه 18 مترا.

وقال أحد أصدقائها الذين كانوا برفقتها إنهم كانوا يلتقطون صورة على الجسر عندما لامست قدماها مسامير كبيرة وبارزة تثبت الجسر، ما أدى إلى فقدانها التوازن وسقوطها منه.

وفقدت السيدة وعيها وأصيبت بكسور في ذراعها وأجزاء أخرى من جسمها.

وتجول قوات الشرطة المسؤولة عن تأمين المنطقة عند الجسر باستمرار بحثا عن أشخاص يتعرضون إلى حوادث مماثلة. وتحذر باستمرار من مخاطر التقاط صور أثناء تسلق الجسر أو عبوره.

ويوضح مقطع الفيديو التالي لقناة ABC ارتفاع الجسر الشاهق وخطورة السقوط منه:​

 

تجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة لفتت إلى ارتفاع الوفيات بين المشاة في الولايات المتحدة لعوامل من أهمها استخدام المشاة والسائقين للهواتف المحمولة.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

طقس سيء في إنديانا
طقس سيء في إنديانا

اجتاحت عواصف عاتية جنوب شرق الولايات المتحدة وأجزاء من الغرب الأوسط ما تسبب في هطول أمطار غزيرة وأعاصير.

وورد في تقارير نشرها موقع هيئة الأرصاد على الإنترنت أن 10 أعاصير اجتاحت أجزاء من جورجيا وساوث كارولاينا وإنديانا وألحقت أضرارا بمنازل ومتاجر وأسقطت أشجارا وخطوط كهرباء.

ولحقت أضرار بالغة بمبنى تابع لإدارة الإطفاء وبمدرسة للتعليم الأساسي في بلدة غودمان بولاية ميزوري. وذكر مسؤول بالمدينة أن عاصفة تسببت في إصابة شخص بجروح بسيطة.

وأصيب طفل بجروح عندما سقطت شجرة على منزل قرب فلورنس بولاية ساوث كارولاينا.

ووردت تقارير بأن شخصا أصيب في تينيسي عندما دمرت الرياح منزلا متنقلا.

وشهد سكان أتلانتا ومحيطها ثاني أعنف يوم مطير يتم تسجيله هذا الشهر على الإطلاق، حسب بيانات.

وأوقفت عشرات المدارس في ألاباما وجورجيا الدراسة في حين أعلن روبرت بنتلي حاكم الولاية حالة الطوارئ.

 

المصدر: رويترز